شريط الأخبار

الأزهر ينفي صحة أنباء عن عدم مصافحة الرئيس مرسي للشيخ الطيب

10:23 - 11 تشرين أول / يوليو 2012

وكالات - غزة

نفت مشيخة الأزهر الشريف الأربعاء، صحة ما ردَّدته بعض وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي من أن الرئيس المصري محمد مرسي لم يصافح شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب خلال تواجدهما باحتفال للقوات المسلحة.

وقالت مشيخة الأزهر، في بيان أصدرته الأربعاء وتلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، "إنه خلافاً لما تناقلته بعض وسائل الإعلام والاتصال على شبكات الإنترنت أو غيرها، والتي توحي بأن السيد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي لم يصافح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف خلال تواجدهما في منصة المعهد الفني للقوات المسلحة، يوم 9 يوليو/ تموز 2012، نوضح أن هذه إيماءات لا أساس لها من الصحة على الإطلاق".

وأضافت "إذ انه كان قد تم لقاء بين السيد الرئيس وفضيلة الإمام الأكبر قبل هذا اللقاء ببضع دقائق في حفل احتفال مماثل بالكلية الفنية العسكرية، حيث تم اللقاء والمصافحة والترحيب المتبادَل بينهما، كما شاهده الملايين على شاشات التلفاز".

ودعت مشيخة الأزهر، الإعلاميين وكل مَن يتواصلون على شبكات التواصل الاجتماعي إلى توخِّي الحقيقة والدقة في هذه الأمور، وعدم افتعال أزمات لا لزوم لها، مُحذِّرة من أن نشر الشائعات في هذه المرحلة يضر بالأمة وبمصالحها العليا.

ويُشار إلى أن أزمة بروتوكولية حدثت في 30 يونيو/ حزيران الفائت في احتفال أُقيم بجامعة القاهرة عقب أداء الرئيس مرسي اليمين الدستورية رئيساً للبلاد، بسبب عدم تمكّن شيخ الأزهر من وجود مقعد مناسب خلال الاحتفال، فيما تم تدارك الأزمة لاحقاً من خلال اتصال هاتفي أجراه مرسي بشيخ الأزهر.

انشر عبر