شريط الأخبار

تقرير حقوقي: الاحتلال يواصل ابتزاز المرضى الغزيين

03:31 - 11 تموز / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف تقرير حقوقي، اليوم الأربعاء، عن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سياسة ابتزاز المرضى واستخدام معابر قطاع غزة التي تسيطر عليها سيطرة مطلقة كمصائد لاعتقال الفلسطينيين الذين تدفعهم حاجاتهم الإنسانية للسفر من خلالها.

ووفق ذات التقرير، فقد اعتقلت قوات الاحتلال قبل ثلاثة أيام مريضا من على معبر بيت حانون 'إيرز' شمال القطاع، بعد أن كانت طلبته للمقابلة وأخضعته لمعاملة قاسية ومهينة في وقت سابق خلال المقابلة الأولى وفي المقابلة الثانية أبلغت ذويه في وقت متأخر من الليل عبر الهاتف أنه معتقل لديها.

وحسب مركز الميزان لحقوق الإنسان، فقد اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على المعبر المريض: وائل كامل محمد الطويل (40 عاما)، بعد أن خرج من منزله متجها إلى معبر بيت حانون لمقابلة جهاز المخابرات الإسرائيلية بغرض العلاج.

يذكر أن الطويل يعاني من انزلاق غضروفي في الظهر وهو من سكان منطقة الجلاء في مدينة غزة، ويعاني من انزلاق غضروفي قطني، وحصل على تحويلة طبية بتاريخ 6/6/2012 من مديرية الخدمات الطبية، وحصل على حجز لدى مستشفى المقاصد الخيرية بمدينة القدس.

وأكد التقرير أن سلطات الاحتلال تواصل هذه السياسية رغم حملة الإدانة الدولية لها، حيث تشير تقارير منظمة الصحة العالمية عن شهر مايو 2012 أن سلطات الاحتلال رفضت طلبات (38) مريضا من بينهم (14) من النساء، كما أجلت الرد على طلبات (199) مريضا من بينهم (89) من النساء، وبلغ عدد المرضى الذين قابلوا المخابرات على معبر بيت حانون (إيرز) 91 مريضا منهم 53 رجلا و38 من النساء.

وعبر مركز الميزان لحقوق الإنسان عن استنكاره الشديد لاعتقال المريض الطويل، ورأى فيه استمرارا لسياسة ابتزاز المرضى الفلسطينيين واستغلال معاناتهم بسبب المرض، التي تواصلها قوات الاحتلال، في انتهاك يوضح مدى تحلل تلك القوات من التزاماتها القانونية بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة.

انشر عبر