شريط الأخبار

رئيس لجنة التحقيق الطبية في وفاة الراحل عرفات يصل رام الله اليوم

08:36 - 11 حزيران / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال الدكتور عبدالله البشير، رئيس اللجنة الطبية للتحقيق في ظروف وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، عضو مؤسسة ياسر عرفات الطبية، إنه سيطلع خلال زيارته إلى رام الله اليوم، على التقارير الطبية الاخيرة التي تتحدث عن وفاة عرفات والتي يتداولها الإعلام الآن وتقارير سابقة.

واجرى معهد «رادييشين فيزيكس» في لوزان تحليلا لعينات بيولوجية اخذت من بعض الاغراض الشخصية لعرفات قدمتها ارملته سهى في إطار برنامج تلفزيوني وثائقي قالت انه رصد مستويات عالية «بشكل مذهل» من عنصر البولونيوم / 210 وهي نفس المادة التي تبين انها قتلت جاسوسا روسيا سابقا في لندن عام 2006.

وقال البشير في تصريح الى "صحيفة الرأي الاردنية" ان اللجنة الطبية التي تأسست قبل 3 سنوات ستدرس جميع التقارير من جميع النواحي وبناء على النتائج سوف توصي باتخاذ عدد من الاجراءات لم يعلن عنها قبل الاطلاع على التقارير التي تقول ان ملابس الرئيس الفلسطيني ملوثة بعنصر البولونيوم (...)، مشيرا إلى أن الأعراض الواردة في التقارير الطبية للرئيس الراحل لا تتفق مع أعراض هذا العنصر المشع الذي اعلن عنه المختبر السويسري.

وبين البشير ان اللجنة الطبية الخاصة للبحث وتقصي الحقائق بوفاة الرئيس عرفات هي لجنة قديمة شكلت قبل 3 سنوات ضمن مؤسسة تدعى مؤسسة ياسر عرفات ولم تشكل لغاية البحث في اسباب وفاة عرفات بعد ان اثارت تقارير اعلامية قصة تسمم الرئيس عرفات قبل وفاته.

واكد البشير ان من ضمن نشاطاته في رام الله خلال زيارته التي تستمر 3 أيام لقاء قيادات فلسطينية والقاء عدد من المحاضرات الطبية.

وعلى ذات الصعيد قال البشير في اتصال هاتفي مع رويترز من عيادته انه بدأ اتصالاته مع المختبر السويسري الذي كشف عن وجود مادة البولونيوم في ملابس الزعيم الراحل من اجل القدوم الى رام الله لفحص عينة من رفات عرفات.

واضاف "ساكون (الاربعاء) في رام الله ولكن الوفد الطبي السويسري لن يكون معي. هؤلاء لديهم مواعيد وبرامج. لا نستطيع ان نحدد موعدا محددا نقوله للناس هم (المختبر السويسري) لديهم برامجهم."

واوضح البشير انه سيكون بالامكان الاستعانة باكثر من مختبر وقال "ليس بالضرورة ان تكون نظرية واحدة والاحتمالات كلها مفتوحة."

انشر عبر