شريط الأخبار

مناشدة من آل أبو عمرة إلى رئيس الوزراء في غزة

12:55 - 10 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

ناشد المواطن عيادة أبو عمرة (أبو سلامة) نيابة عن عائلة أبو عمرة، رئيس الحكومة في غزة اسماعيل هنية بتنفيذ الاتفاقيات والقرارات التي صدرت عن مجلس الوزراء والمجلس التشريعي التي تنص على إعطاء أراضي لعائلة أبو عمرة في القسيمة المتفق عليها رقم 8/664 (قريش)، داخل نطاق بلدية غزة.

وكانت سلطة الأراضي بتجريف منازل آل أبو عمرة المقامة في منطقة الرمال الجنوبي الممتدة من مجمع الوزارات وحتى المنتدى غرب مدينة غزة التي تقدر بأكثر من 50 دونماً التي تقطن فيها منذ نكبة 1948.

وطالب أبو عمرة، في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، السيد هنية بصفته رئيس الحكومة في غزة، بعدم الزج بأفراد العائلة إلى المناطق الحدودية لأنه يعلم جيداً أن هذه المناطق تتعرض للعدوان الصهيوني المتكرر، مشيراً إلى أن العائلة لديها أطفال ونساء يخشون على حياتهم.

كما ناشدت العائلة، مفوض الأمم المتحدة في غزة والصليب الأحمر، بضرورة أن تقدم الوكالة المساعدات للأسر المتضررة وإيجاد حل عاجل لأفراد العائلة لحين حل المشكلة، لأن هؤلاء المواطنين من اللاجئين الفلسطينيين، ويمكثون في هذه الأوقات تحت حر الشمس في ظل صيف حار، خاصةً مع حلول شهر رمضان المبارك.

وشدد أبو عمرة، على أن حل هذه القضية ، يكمن في تنفيذ الاتفاق ونقل أفراد العائلة إلى القسيمة 8/466 بعد تجهيز البنية التحتية، وبذلك تنتهي الأزمة والمشكلة التي استمرت لعدة سنوات.

وأوضح المواطن أبو عمرة، أن الاتفاق الذي أبرم سابقاً مع سلطة الأراضي عام 2003 كان ينص على نقل أفراد العائلة من أراضي غالية الثمن إلى القسيمة المتفق عليها.

وحسب أبو عمرة فمجلس الوزراء أقر بتسليم العائلة القسيمة المتفق عليها، ولكن تم إرجاء التطبيق بسبب عدم وجود بنية تحتية في تلك القسيمة.

وأشار أبو عمرة، إلى اعتماد مجلس الوزراء في الثالث من يناير العام الحالي، بتوقيع من السيد هنية، بنقل العائلة إلى القسيمة، ولكن ضمن الاتفاق المبرم بين الطرفين، حيث أن العائلة رفضت الخروج قبيل تنفيذ كافة بنود الاتفاق.

وقال الحاج أبو سلامة:"تفاجئنا يوم السبت الماضي، في وقت متأخر من الليل بوجود عدد كبير من أفراد الشرطة، الذين قاموا باحتجاز بعض أفرد العائلة، فيما بعد باشرت الجرافات التابعة لسلطة الأراضي بتجريف المنازل، دون علم مسبق للعائلة".

ونوه المواطن أبو عمرة، إلى أن القضاء الفلسطيني على علم كامل بحيثيات القضية بأكملها وتنتظر عائلة أبو عمرة، قراراً للبت بالقضية، وقد أعلمت سلطة الأراضي من قبل المحامي أن القضية لازالت لدى القضاء.

انشر عبر