شريط الأخبار

مراسلنا: 186 جنديا صهيونيا و60 متطرفا يستبيحون المسجد الاقصى

12:25 - 09 تموز / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استباح 186 جنديا صهيونيا، اليوم الاثنين، بلباسهم وزيهم العسكري المسجد الاقصى المبارك برفقة نحو 20 ضابطا من جهاز الامن الداخلي الصهيوني وتجولوا في باحات ومرافق المسجد المبارك.

وقال مراسلنا في القدس بأنه الى جانب ذلك، اقتحم نحو 60 يهوديا متطرفا وعشرات السياح الاجانب المسجد الاقصى عبر مجموعات صغيرة من جهة باب المغاربة.

ولفت مراسلنا الى أنه كان لافتا في اقتحامات اليوم مُصاحبة ضباط من الامن الداخلي الصهيوني والذين تولوا تقديم شروحات لمجموعات جنود الاحتلال.

وترافقت هذه الاقتحامات التي تمت بحمايات وحراسات شرطية معززة ومشددة، بعمليات مستمرة ومتواصلة أسفل المسجد الأقصى من جهة القصور الاموية.

وكان عدد من سكان منطقة حي وادي حلوة بسلوان كشفوا النقاب اليوم عن عمليات حفر واسعة لشق نفق جديد اسفل المسجد ونقل كميات كبيرة من الاتربة من المكان بسرية تامة.

من جانبه، قال حاتم عبد القادر عضو المجلس الثوري بحركة فتح بأن عمليات الحفر مستمرة ومتواصلة أسفل جسر باب المغاربة والتلة التاريخية المُفضية الى المسجد الاقصى، لافتا الى أن الاتربة المستخرجة من المكان يتم نقلها الى منطقة الطور حيث يشرث خبراء آثار يهود على غربلة هذه الأتربة، مؤكدا أن الهدف الحقيقي لهذه الحفريات تفريغ اسفل الجسر والتلة وبالتالي تهيئة المنطقة لانهيار سيبدو وكأنه انهيار طبيعي.

وشدد عبد القادر على أن هذه الحفريات تمثل اعتداء واضحا على المسجد الاقصى وستكون له تداعيات خطيرة كما أنه بمثابة محاولة أولية لاجتياحات كبيرة للمسجد الاقصى.

وانتقد عبد القادر منظمة اليونسكو التي لم تكترث لكل الطلبات الفلسطينية والاردنية للتدخل لوقف هذه التعديات والحفريات وطالب بممارسة ضغوط حقيقية على الاحتلال لوقف اعتداءاته على المسجد الاقصى.


انشر عبر