شريط الأخبار

«تجارة الأنفاق» بين مصر وغزة تبدأ بمئة دولار وتنتهي بـ 250

08:43 - 09 كانون أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم


شددت الأجهزة الأمنية المصرية من إجراءاتها التفتيشية والأمنية إزاء مواجهة تجارة نقل الأفراد عبر الأنفاق بين غزة ورفح المصرية. وقال مصدر مطلع إن معلومات تلقتها الأجهزة الأمنية بأن سعر نقل الفرد الواحد يراوح بين مئة و250 دولارا، مشيرا إلى أن كل نفق له سعر يبدأ بمئة دولار ثم 150 وحتى 200 و250 دولارا، بحسب المسافة التي يقطعها الفرد للمرور داخل النفق.

وأضاف وفقا لصحيفة الحياة اللندنية : «هناك في الجانب الفلسطيني ممن يترقبون عودة أشخاص من معبر رفح المصرية بعد عدم السماح لهم للدخول لأسباب أمنية، ويعرضون عليهم المرور إلى الجانب المصري مقابل أسعار مختلفة حسب المدة التي يقطعونها داخل النفق، وهو ما يكون موجوداً داخل المنازل في الجانب الفلسطيني». وأشار المصدر إلى أنه تم خلال الفترة الأخيرة تدمير 196 نفقا بين غزة ورفح المصرية، منها 174 نفقا فرعيا و22 رئيسيا، وأكد أنه تم تدمير الأنفاق بالكامل باستخدام وسائل حديثة بطريقة لا تؤثر في المناطق الآهلة بالسكان في مدينة رفح المصرية.

وأشار إلى أن طول النفق الواحد في الجانب المصري يراوح بين 7 و 15 مترا بالنسبة للفرعي وبالنسبة للرئيسي قد يصل إلى نحو 60 مترا، لافتاً إلى أن نوعية الأشياء التي يتم تهريبها بحسب كل نفق، ما بين تهريب أشخاص وسيارات ومواد بناء وسولار.

انشر عبر