شريط الأخبار

أبو مرزوق: المصالحة في الثلاجة ... وغناجة توفي بشكل طبيعي

10:57 - 08 حزيران / يوليو 2012

القدس - فلسطين اليوم

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، أن لا ترتيبات لإجراء لقاء بين الرئيس عباس وخالد مشعل، لتحريك ملف المصالحة، وأن ما توصلت إليه التحقيقات التي أجرتها الحركة، بشأن وفاة القيادي في الحركة "كمال غناجة"، تؤكد أنه قد توفي بشكل طبيعي.

وأوضح أبو مرزوق، في حديث مقتضب لـ، إن ما أثبتته التحقيقات، كشفت أن الشهيد (غناجة)، مات اختناقاً بالدخان العادم المنبعث من مولد للتيار الكهرباء في منزله بدمشق.

وكان تردد ان القيادي في حركة حماس "كمال غناجة" الذي كان يعمل مساعداً للقائد في كتائب القسام "محمود المبحوح"، اغتيل في منزله بدمشق.

وفي سؤال حول وجود ترتيبات لعقد لقاء مرتقب بين رئيس المكتب السياسي للحركة "خالد مشعل"، أو أي وفد قيادي من الحركة بالرئيس المصري الجديد "محمد مرسي"، قال أبو مرزوق، حتى الآن لا توجد ترتيبات لهذه الزيارة.

وعلى صعيد ملف المصالحة الفلسطينية، أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، أنه لا يوجد أي ترتيب حتى اللحظة لعقد لقاءات قريبة بين عباس ومشعل، أو أي وفود من حركته و فتح.

وحول قضية إعلان حركة حماس بغزة تعليق تسجيل الناخبين في غزة، قال أبو مرزوق لـ ، حماس تريد أن تكون جميع الملفات بالتزامن بين المجلس الوطني، والانتخابات الرئاسية والتشريعية للسلطة، وتهيئة الأجواء أمام اللجنة كي تتمكن من استئناف عملها.

ورفض نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، اعتبار خطوة تعليق تسجيل الناخبين في غزة، بأنها خطوة ناتجة عن محاولة الاستقواء برئيس مصر الجديد، وقال، من يقول إن هذه الخطوة جاءت بعد فوز الدكتور مرسى برئاسة مصر، فهذا غير صحيح، ونحن سنعمل مع الإخوة في مصر ومع الرئيس الجديد حتى نتجاوز مثل هذه العقبات، وإتمام المصالحة هو مصلحة فلسطينية ومصرية وعربية.

انشر عبر