شريط الأخبار

اتهم رباح وأبو سيف بالوقوف خلفها

داخلية غزة: الحكومة تتعرض لهجمة اعلامية لتشويه صورتها من قبل "فتح"

02:43 - 08 حزيران / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية والأمن الوطني " إن الحكومة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية تتعرض لهجمة إعلامية لتشويه صورتها وطمس انجازاتها في نشر الأمن في قطاع غزة.

ونفى المسؤول في تصريح لموقع  الداخلية وجود أي معتقل سياسي لدى الأجهزة الأمنية متحديّاً حركة فتح بتقديم البراهين بالأسماء.

وقال: "إن هذه الهجمة الإعلامية تأتي في إطار خطة إعلامية متكاملة يديرها كل من يحيى رباح وعاطف أبو سيف للهجوم على حركة حماس والحكومة الشرعية وأجهزتها الأمنية".

واعتبر أن الاتهامات حول قيام الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية والأمن الوطني باعتقال واستدعاء عدد من أفراد حركة فتح في قطاع غزة هي باطلة ولا تستند إلى دلائل وبراهين.

وقال المسؤول في وزارة الداخلية " تهدف هذه الهجمة للتغطية على جرائم أجهزة التنسيق الأمني في الضفة الغربية، ولفت الأنظار بعيداً عن حالة الفوضى والفلتان الأمني الذي تعيشه مدن الضفة".

وأوضح أن من يقفون خلف هذه الخطة الإعلامية يحاولون تبرير زيادة الاعتقالات للمواطنين في مدن الضفة الغربية وعمليات التعذيب التي تحدث في سجون الوقائي والمخابرات العامة.

وأضاف "إن مثل هذه الحملة تحاول التغطية على جرائم السلطة في طمس الحقيقة وتكميم الأفواه وخير دليل اعتصام طلبة جامعة الخليل وقمع مسيرة رفض لقاء موفاز وعباس".

وكشف المسؤول في الوزارة أن يحيى رباح وعاطف أبو سيف يعدّون خطة جديدة لتشويه انجازات الحكومة الفلسطينية عبر وسائل الإعلام المختلفة عبر إسقاط اللوم عليها في موضوع الانتخابات والمصالحة الفلسطينية.

انشر عبر