شريط الأخبار

عباس:هناك إجماع فلسطيني يشمل حماس على المقاومة الشعبية والسلمية

08:42 - 08 كانون أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


عباس للقناة الثانية "الإسرائيلية":حماس فقدت سيطرتها على فصائل المقاومة بغزة

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأن يده ممدودة للسلام مع "إسرائيل" مؤكداً أن خياره الأول والثاني والثالث يتمثل بالحل التفاوضي السلمي .

وأوضح عباس في مقابلة مع القناة الثانية التابعة للتلفزيون "الإسرائيلي" أن اللقاء الذي كان مقرراً عقده بينه وبين النائب الأول لرئيس الوزراء شاؤول موفاز لم يُلغَ بل تم تأجيله إلى موعد لاحق "عندما تتهيأ الظروف المناسبة له".

أما بالنسبة للقائه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو فقال عباس إنه لا يرفضه لكنه اشترط عقده بالإفراج عن مئة وثلاثة وعشرين فلسطينياً معتقلاً في "إسرائيل" قبل توقيع اتفاق أوسلو.

وأكد عباس أن القيادة الفلسطينية لن توافق بأي حال على انتفاضة مسلحة ثالثة مشيراً إلى وجود إجماع فلسطيني يشمل حماس أيضاً على أن تكون المقاومة شعبية وسلمية .

وبالنسبة لاحتمال صعود حماس إلى السلطة في الضفة الغربية المحتلة، أيضاً قال عباس إنه لن يعترض على ذلك إذا توافق مع رغبة الشعب الفلسطيني لكنه استطرد يقول إن المضي قدماً بعملية السلام سيعزز "المؤمنين بالسلام" ..

وبخصوص استمرار إطلاق الصواريخ من مناطق قطاع غزة قال عباس، انه لايريد الدفاع عن حماس ولكن من الواضح أن حماس فقدت سيطرتها على الفصائل المسلحة هناك.

وكانت القناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلي قد بثت مساء أمس السبت، لقاءً خاصاً أجرته  مع الرئيس محمود عباس، في مكتبه برام الله، واستمر اللقاء لمدة 40 دقيقة تقريبا، أجراه المذيع الإسرائيلي المعروف داني كوشميرو وقام بطرح الأسئلة باللغة الانجليزية ورد الرئيس عليها باللغة العربية، فيما قام التلفزيون "الإسرائيلي" ببثها وهي مترجمة على الشاشة باللغة العبرية.

وتعقيبا على هذه المقابلة ورد من مكتب نتنياهو ردا كتب على شاشة القناة الثانية خلال بث المقابلة، جاء فيه، إن الرئيس عباس لا يضيع فرصة في إضاعة الفرص وأنه هو الذي يعرقل المفاوضات واللقاءات مع "الإسرائيليين" وأن حكومة نتنياهو فعلت كل شيء من أجل تخطي العقبات واللقاء معه إلا أنه رفض كل المحاولات ودائما تذرع بأسباب لعدم اللقاء مع "الإسرائيليين" ونتنياهو مستعد للالتقاء معه وفورا إذا وافق على ذلك.

انشر عبر