شريط الأخبار

عباس: الأوضاع محتقنة في الأراضي الفلسطينية

02:41 - 07 كانون أول / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لعدد من المسئولين الأجانب والعرب أن الأوضاع محتقنة في الأراضي الفلسطينية "لانغلاق الأفق السياسي، واستمرار الانتهاكات "الإسرائيلية" وتواصل الصعوبات الاقتصادية مع تعثر المصالحة".

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إن عباس أكد للمسئولين الأجانب الذين التقاهم في باريس الجمعة، أن هذا الاحتقان الشعبي يدفع القيادة الفلسطينية للتحرك باتجاه المؤسسات الدولية وخاصة الأمم المتحدة.

وذكر عريقات، أن عباس أطلع المسئولين الأجانب على تدهور الأوضاع الاقتصادية للسلطة الفلسطينية نتيجة عدم القدرة على دفع الرواتب، وتعثر المصالحة بعد قرار حركة حماس تعليق عمل لجنة الانتخابات في غزة، إضافة إلى عدم إفراج "إسرائيل" عن الأسرى.

وأضاف: "قال الرئيس إننا أمام هذه الأوضاع لا نستطيع التحرك إلا من خلال لجنة المتابعة العربية نحو المؤسسات الدولية وخاصة الأمم المتحدة".

وكان عباس التقى في باريس أمس الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند،ووزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والنرويج ومصر وتونس رفيق عبد السلام إضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي والمنسقة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

وأشار عريقات إلى أن عباس جدد التأكيد في الاجتماعات على الاستعداد للمفاوضات إذا ما نفذت الحكومة "الإسرائيلية" ما عليها من التزامات خاصة ما يتعلق بوقف الاستيطان وقبول حدود 1967 أساسا لحل الدولتين وبدون ذلك فإن العملية تكون بدون مصداقية.

وأكد عريقات أن الرئيس عباس طالب بالإفراج عن الأسرى من السجون "الإسرائيلية" وذلك تنفيذا للاتفاقات الموقعة والتفاهمات التي تم التوصل إليها مع رئيس الوزراء "الإسرائيلي" الأسبق أيهود أولمرت وخاصة من تم اعتقالهم قبل عام 1994 وأن هذه التزامات على الحكومة "الإسرائيلية" تنفيذها.

انشر عبر