شريط الأخبار

تشييع جثمان القيادي هاني الحسن يوم الاثنين في رام الله

11:41 - 07 تشرين ثاني / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم


يشيع الفلسطينيون يوم الاثنين القادم في رام الله جثمان القيادي هاني الحسن احد مؤسسي حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الذي توفي يوم الجمعة في العاصمة الاردنية عمان عن 74 عاما.

وقالت حركة فتح في بيان صادر عنها "سيتم تشييع جثمان الفقيد (هاني الحسن) إلى مثواه الاخير يوم الاثنين... بعد صلاه الظهر في رام الله".

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في بيان صادر عن لجنتها المركزية "القائد المناضل وعضو اللجنة المركزية السابق هاني الحسن (ابو طارق) الذي وافته المنية في العاصمة الاردنية عمان".

وقال البيان "ولد هاني الحسن سنة 1938 في حيفا متحدرا من عائلة فلسطينية متوسطة الحال ومتدنية. كان والده سعيد الحسن عضوا في المجموعات الفدائية التي شكلها الشيخ عز الدين القسام".

واستعرض البيان مسيرة الحسن النضالية "كان أول معتمد وامين سر للحركة في المانيا ومن اول مجموعاتها السرية في اوروبا. تفرغ للعمل في الحركة بعد حرب حزيران عام 1967 ثم اصبح اول سفير لفلسطين في طهران عام 1979 وسفيرا في عمان في اوائل الثمانينات".

واوضح بيان النعي ان الحسن "عاد الى قطاع غزة 1996 مفوضا للعلاقات الخارجية في الحركة ثم كلفه الرئيس الشهيد الخالد ياسر عرفات قيادة مفوضية التعبئة والتنظيم في الوطن منذ العام 2002-2007 وشغل منصب وزير الداخلية عام 2003 ".

واشاد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالدور الذي لعبه الحسن في مسيرة التحرير الفلسطينية ووصفه بانه "احد القامات البارزة في مسيرة الثورة والنضال الوطني الفلسطيني".

وقال في بيان نعي الحسن الذي بثته الوكالة الرسمية "بروح المثابرة والعزيمة وباسهامته المتعددة الجوانب سيبقى لهاني الحسن الحضور البارز والمكانة المميزة في سيرة النضال الوطني الفلسطيني نحو انتزاع حقوق شعبنا والثابتة في العودة وبناء دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

انشر عبر