شريط الأخبار

نشاط ملحوظ خلال الأيام الماضية لتهريب مواد البناء والبضائع عبر الأنفاق

08:43 - 07 تموز / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

شهدت عمليات تهريب السلع والبضائع من خلال الأنفاق المنتشرة على طول الشريط الحدودي جنوب محافظة رفح تزايداً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، خاصة تهريب الإسمنت ومواد البناء الأخرى، كما لوحظ خلال الأيام الماضية نشاط مكثف للشاحنات المحملة بمختلف أنواع البضائع المهربة وهي تغادر المنطقة الحدودية.

وقال عمال يعملون في نفق متخصص في تهريب حصمة البناء: إن تكثيف عمليات التهريب وزيادة عدد العمال أتاحت لمالك النفق تهريب ما يتراوح بين 100 و120 طناً من الحصمة يومياً، وهي ضعف الكمية التي كانت تهرب سابقاً.

وأشار العمال إلى أن الحال ذاته ينطبق على باقي الأنفاق المتخصصة في تهريب مواد البناء، لاسيما مع الطلب المتزايد عليها.

وتوقع محمد رضوان ويعمل في نفق لتهريب الإسمنت أن يتواصل النشاط المذكور طوال فصل الصيف الحالي مع تزايد حركة العمران خلاله، مبيناً أن ثمة طلباً متزايداً على الإسمنت المهرب بنوعيه المصري والتركي، كما أن هناك صفقات تعقد مع تجار مصريين لجلب المزيد من النوعين.

وأكد محمد جبر ويعمل على متن شاحنة متخصصة في نقل وتوصيل الإسمنت المهرب أن نشاط الأنفاق خلق عشرات من فرص العمل للعاطلين، موضحاً أنه ورفاقه يوصلون يومياً عشرات الأطنان من الاسمنت إلى أماكن متفرقة في القطاع.

وتمنى جبر تواصل النشاط المذكور ليواصل العمل المدر للمال رغم مشقته وآثاره السيئة على الصحة.

وكانت أسعار مواد البناء عادت لتنخفض مجدداً، بعد أن ارتفعت خلال وعقب جولة التصعيد الأخيرة خاصة بعد إخلاء منطقة الأنفاق من العاملين فيها ووقف عمليات التهريب، خوفاً من غارات إسرائيلية محتملة قد تستهدف تلك المناطق.

انشر عبر