شريط الأخبار

اتفاق يقضي بالإفراج عن المضربين بسجون السلطة مقابل فك إضرابهم

07:43 - 06 كانون أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم


أكدت مصادر موثوقة من جانب أهالي المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية أن جهاز المخابرات العامة في الضفة الغربية تعهد بالإفراج عن عدد من المعتقلين السياسيين من بينهم 10 من المضربين عن الطعام في سجون الأجهزة الأمنية، مقابل إنهاء إضرابهم.

ونقلاً عن موقع "المركز الفلسطيني للإعلام" التابع لحركة حماس، قال :إن الاتفاق مع جهاز المخابرات يقضي بالإفراج عن 22 معتقلا سياسيا من ضمنهم الـ (10) المضربين عن الطعام وهم عثمان القواسمي ومحمد أبو حديد ومعتصم النتشة ومحمد الأطرش وأنس أبو مرخية والخمسة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وانضم إليهم طه محمد شلالدة ومحمد عاطف خليل شلالدة ورأفت يوسف زعل شلالدة والثلاثة من بلدة سعير، وضرار أحمد عمرو من بلدة دورا، ونضال محمود أشمر النتشة من مدينة الخليل.

وقالت عائلة أحد المعتقلين السياسيين، إن المخابرات اتصلت بالأهالي بعد انتهاء مسيرة نظموها احتجاجاً على استمرار اعتقال أبنائهم، وطلبت منهم الحضور إلى سجنها في بيت لحم.

وأضافت العائلة أن أهالي المعتقلين توجهوا إلى سجن بيت لحم، والتقوا أبناءهم، الذين أخبروهم بالاتفاق الذي حصل بينهم وبين نائب مدير المخابرات اسماعيل فراج، والذي وعد بالإفراج عنهم خلال عشرة أيام، ابتداءً من يوم الثلاثاء القادم.

وبينت العائلة أن الاتفاق الذي حصل، يقضي أيضاً بالإفراج عن 22 معتقل سياسي دون معرفة أسمائهم.

انشر عبر