شريط الأخبار

البرغوثي: كل الدلائل تؤكد مسئولية "إسرائيل" عن اغتيال عرفات

10:15 - 06 حزيران / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال النائب الدكتور مصطفى البرغوثى، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، إن كل الدلائل والمعطيات السياسية والمخبرية تؤكد مسئولية إسرائيل ورئيس وزرائها الأسبق ارئيل شارون شخصيا عن اغتيال الرئيس ياسر عرفات.

وأضاف، فى تصريح له، إن شارون اعترف فى مذكراته التى كتبت على لسانه بأنه كان يسعى لتصفية الرئيس عرفات.

وأشار النائب مصطفى البرغوثى، إلى أن إسرائيل تحاول التنصل من جريمتها، داعيا العالم إلى تذكر أنها هى من قامت باغتيال عشرات القادة الفلسطينيين باعترافها مثل الشهداء أبو جهاد وأبو على مصطفى والشقاقى وكمال ناصر، وهى من حاولت اغتيال خالد مشعل فى الأردن ومن قامت بقتل آلاف الفلسطينيين وارتكبت بحق الشعب الفلسطينى جرائم حرب يجب أن تحاسب عليها.

وأكد البرغوثى أن جريمة اغتيال الرئيس عرفات لم تكن ضد شخصه فقط بل كانت أيضا ضد الشعب الفلسطينى لما يحمله من رمزية لدى الفلسطينيين.

ودعا النائب مصطفى البرغوثى، إلى فحص رفات الرئيس عرفات والاحتفاظ بالأنسجة والعينات لفحوصات لاحقة، بغض النظر إن كانت المادة التى سمم بها هى البولونيوم من أجل معرفة إذا كانت هناك سموم من أنواع أخرى استخدمت لقتل الرئيس عرفات لم يكشف عنها.

ولفت أن الحالة الطبية والأعراض التى عانى منها الرئيس عرفات جميعها تؤكد أنه مات مسموما، وأن إسرائيل يجب أن تحاكم فى محكمة الجرائم الدولية على جريمتها النكراء، وما ارتكبته من جرائم بحق الفلسطينيين وآخرها عدوانها على غزة.

وشدد على ضرورة إجراء تحقيقات شاملة لكشف الفاعلين ومن يقف وراءهم والأدوات التى استخدمت ومن نقل السم إلى الرئيس عرفات ومن دسه له.

انشر عبر