شريط الأخبار

مسئول "إسرائيلي" يدعو حكومته بتقديم الاعتذار لتركيا على خلفية "مرمرة"

07:56 - 05 حزيران / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال مسئول في الحكومة الإسرائيلية "إن الجهود المبذولة لإيجاد وسيلة لإحداث تحول في العلاقات الإسرائيلية التركية لا تزال مستمرة، مشيراً إلى أن "إسرائيل" ترى في تطور العلاقات بين الجانبين هدفاً مهماً.

وبحسب تصريحاته التي نقلتها عنه صحيفة "الجيروزاليم بوست" قال المسئول الإسرائيلي "يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تكون مستعدة من أجل تطوير العلاقات الثنائية مع تركيا خاصة بعد تقديم الولايات المتحدة الاعتذار لباكستان بسبب ما قام به الجنود الأمريكيين من قتل 24 جندي باكستاني بالخطأ في نوفمبر الماضي".

وأشار إلى أن كل من "إسرائيل" وتركيا تربطهما مصالح مشتركة وأن إعادة العلاقات بينهما إلى مسارها الصحيح من خلال الاعتذار عن مقتل تسعة أتراك كانوا قد جاءوا بهدف إنساني على سفينة مرمرة التي يجب أن تقدمه الحكومة الإسرائيلية للأتراك على غرار ما قامت به الولايات المتحدة سيستغرق وقتاً طويلاً من أجل تحقيق ذلك.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد قدمت اعتذار بلادها في بيان صحافي لباكستان، معربة عن أسفها للجيش الباكستاني عن الخسائر التي تكبدها خلال الحادثة، موضحة أن بلادها ملتزمة في التعاون المشترك مع كل من باكستان وأفغانستان لمنع حدوث وقائع أخرى.

ويشار إلى أن الاعتذار الأمريكي له أهمية كبيرة فيما يتعلق بالاعتذار الإسرائيلي لتركيا خاصة بعد تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان" كان قد أدلى بها الشهر الماضي، مستشهداً برفض الولايات المتحدة الاعتذار لباكستان عند مناقشة الموقف الإسرائيلي الرافض لتقديم الاعتذار للحكومة التركية.

انشر عبر