شريط الأخبار

التواصل الجماهيري للعمل النسائي بغزة تزور مستشفي الأردني

05:49 - 05 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

في اطار سلسلة أنشطة وفعاليات لجنة التواصل الجماهيري التابعة لدائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي بغزة نظمت اللجنة بالتعاون مع رجال لجنة التواصل زيارة لمستشفي الأردني اليوم الخميس.

وترأس الوفد الأخت أم وسيم الوادية مسئولة اللجنة برفقة مجموعة من الأخوات في اللجنة بمشاركة عدد من رجال اللجنة، ورحب بالوفد الزائر كلاً الدكتور العقيد محمد العطنة ومدير المستشفي الدكتور ناصر خريسات ومسئول الإعلام الدكتور خليل الجبور.

وأوضحت الوادية أن الهدف من هذه الزيارة تعبيراً وتقديراً للجهود التى يبذلها الأطباء من الأخوة الأشقاء الأردنيين من خلال تقديم خدماتهم الجمة في علاج المرضي واستقبالهم لجميع الحالات.

فيما وأوضح الشيخ سميح حجاج أن هذه الزيارة جاءت لتعبر عن الشكر وتقديراً لجهودهم الكبيرة ونقل من خلال كلمته الشكر لملك الأردن لبناءه هذا المستشفي حيث قال:"جزاكم الله كل خير لانشاءكم هذا المستشفي الاردني الميداني الذي جاء ليخدم جميع فئات المجتمع الفلسطيني الذي يعاني من الحصار".وأضاف:"ونقول لكم الى الأمام فمن لم يشكر الناس لم يشكر الله".

وبين حجاج في سياق حديثه طبيعة العلاقة بين الشعب الفلسطيني والأردني الشقيق على مدار التاريخ فهي علاقة طيبة وكريمة وتربطنا بهم علاقة وثيقة فنحن أمة واحدة وشعارنا واحد.

وتمني حجاج أن تزول الحدود والسدود بين البلدان العربية والتى يسعى العدو الى انشاءها لتفرقتنا وأن نجتمع كلنا كأمة عربية واحدة على كلمة واحدة.

ومن جانبه شكر العطنة الوفد على هذه الزيارة الكريمة وأشار الى ان هناك علاقة قوية ووثيقة بين الشعبين الأردني والفلسطيني ونحن هنا في وطننا الثاني فلا يوجد فرق بيننا فنحن وانتم شعب واحد.

وقال العطنة:" أن جلالة الملك عبد الله بن الحسين فتح هذا المستشفي في غزة لتقديم المساعدة والعون للشعب الفلسطيني فى وقت الضيق".

واستنكر العطنة استمرارية انقطاع التيار الكهربائي الذي أثر على عملهم بشكل واضح وأدي للعديد من الوفيات خلال اجراء العمليات علماً أن المشفي جاء لتذليل بعض الصعوبات وقال:"نحن يجب ان نتقدم في خدمة الناس وذلك هو المطلب جلالة الملك".

وطالب بضرورة توفير التيار الكهربائي لانجاز العمل ونجاحه مع مرضي المستشفي وتوفير العلاج والراحة للمرضي حيث أن هناك العديد من العمليات التى تحتاج الى الكهرباء.

وأشار العطنة بأنه رأي في الشعب الفلسطيني شعب جود وكرم وناس خيرين وشعب ثوري ومن واجبنا أن نقدم الخدمة لأهالي قطاع غزة وإن استطعنا ان نوفر لأهل رام الله لن نبخل أيضاً.

وفي الختام تجول الوفد في أقسام المستشفي المختلفة حيث قدم الجبور تعريف بسيطاً عن نشأة المستشفي في عام 2009 ،ويحتوي على قسم الجلدية والعيون وأنف وأذن وحنجرة والباطنة والجراحة وقسم الطوارئ والأسنان وقسم للأطفال والأشعة والعظام بالإضافة لوجود صيدلية تحتوي على جميع الأدوية.

وقدم الوفد الزائر درع محبة ووفاء لإدارة المستشفي تقديراً لجهودهم البناءة في توفير العلاج للمرضى بغزة.

 

انشر عبر