شريط الأخبار

بالصور: أسير من غزة يتنسم الحرية ويؤكد للأسرى بأن وعد المقاومة بالتحرر سيتحقق

03:18 - 05 تموز / يوليو 2012

غزة (الإعلام الحربي) - فلسطين اليوم

فرج العدو الصهيوني أمس الأربعاء عن الأسير المجاهد "لؤي تركي أبو اربيع" 32 عاماً، أحد مجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بلواء الوسطى، بعد قضائه 5 أعوام في سجون الاحتلال.

هذا وقد استقبل الأسير المجاهد لفيف من قادة ومجاهدي ومناصري حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري بمخيم البريج وسط قطاع غزة، بالإضافة إلى العديد من أبناء شعبنا المرابط.

ومن جهته، عبر الأسير المحرر "لؤي أبو اربيع" عن فرحته الكبيرة بعد خروجه من سجون العدو  قائلاً: إنها فرحة لا توصف، لحظات تاريخية وأنا بين أبناء شعبي، ولكن الفرحة ممزوجة بالألم لترك الآلاف من أسرانا الأبطال في السجون الصهيونية تحت التعذيب والهجمة الشرسة التي تخوضها إدارة السجون عليهم، بعد الانتصارات التي صنعوها في معركة الحرية والكرامة".

وأضاف المحرر "أبو اربيع" :"الحمد لله  الذي مّن علي بالفرج من سجون الظلم الصهيونية، وأقول لإخواني الأسرى مزيداً من الصبر والصمود والفرج قريب بإذن الله".

ووجه المحرر أبو اربيع تحية للمقاومة الفلسطينية ومجاهديها قائلاً: "بوركت سواعد المجاهدين من كافة فصائل المقاومة وعلى رأسهم مجاهدي سرايا القدس، وادعوهم إلى مواصلة درب الجهاد والمقاومة حتى دحر العدو الغاصب من ارض فلسطين، وأقول لهم أن أمل الأسرى بالله عز وجل أولاً ثم بكم من اجل إخراجهم من الظلمات إلى النور، ونحن على يقين بان وعد المقاومة سيتحقق قريباً بإذن الله تعالى".

أما تركي والد الأسير المحرر والذي لم يتمالك  نفسه من الفرحة العارمة التي شعت على وجهه وابتساماته العريضة التي استقبل فيها المهنئين، قال لمراسل موقع "الإعلام الحربي" لسرايا القدس بلواء الوسطى: "إنني اشعر بكل فخر وعزة وسعادة وفرحة لا توصف بصراحة شعوري هو ككل شعور والد أسير يتمنى أن يلتقي بنجله بعد تحريره من السجون الصهيونية".

وتابع والد المحرر: "أتمنى لكل الأسرى أن يعودوا إلى أهلهم سالمين غانمين، وأن يتحرروا من خلف القضبان الصهيونية .

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المجاهد لؤي تركي أبو اربيع بعد أن قامت بمحاصرته في منزلة الواقع شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، بتاريخ 5-7-2007 في مثل هذا اليوم المبارك، وقد حكم عليه العدو الصهيوني 5 سنوات لانتمائه لحركة الجهاد الإسلامي، وجناحها العسكري سرايا القدس، وقد تنقل الأسير بين سجون الاحتلال بعسقلان ونفحة وبئر السبع والنقب وعوفر.



3

2

1

انشر عبر