شريط الأخبار

الرابطة الإسلامية توزع مساعدات مالية لخريجي الجامعات بغزة

02:54 - 05 حزيران / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

وسط أجواء احتفالية ملؤها الفرح والسرور وزعت الرابطة مساعدات مالية بقيمة 20 ألف دينار على طلاب الجامعات الخريجين ممن انهوا دراستهم الجامعية ولم يتمكنوا من استخراج شهاداتهم الجامعية بسبب الرسوم المتراكمة عليهم للجامعة، في مهرجان تكريمي حاشد نظمته الرابطة بعنوان " فرسان القلم والبندقية"، وذلك في صالة البيدر على شاطئ بحر غزة، بحضور الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والأستاذ درويش الغرابلي، وقيادات الرابطة الإسلامية، وحشد غفير من الطلاب الخريجين وذويهم.

وأكد البطش أن الشعب الفلسطيني زاخر بطاقاته العلمية والجهادية وقادر على المواجهة والتحدي في كافة الميادين، مبيناً أن تخريج فوج جديد من فرسان القلم والبندقية لهو أسمى الأمينات باعتبارهم جنود الأمة المجهولين وذخرها .

وهنأ البطش الخريجين بهذا العرس العلمي الرائع والانجاز الكبير الذي حققه الخريجين، ناقلاً لهم تمنيات وتحيات الأمين العام للجهاد الإسلامي والقيادة السياسية، مشيراً إلي أن طريق العلم هي أفضل الطرق للوصول إلى الهدف وتحرير الأوطان من دنس الاحتلال .

وطالب البطش وزارة التربية والتعليم  بحل مشكلة الخريجين الذين عليهم رسوم مستحقة للجامعة ولم يتسنى لهم الحصول على الشهادة،.

وشدد البطش على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الحاصل على الساحة الفلسطينية، مشدداً على ضرورة تهيئة الأجواء المناسبة لإنجاح المصالحة الفلسطينية الداخلية.

وطالب الحكومة الفلسطينية في غزة بإعادة فتح مقر الانتخابات المركزية في غزة بعد إغلاقها من قبل الحكومة في غزة وذلك من اجل ان يتسنى لنا استكمال بنود المصالحة والتي تم الاتفاق عليها في القاهرة

بدوره أكد بلال شنييوره مسئول ملف الجامعات في كلمة الرابطة الإسلامية إننا نعيش أجمل لحظات سعيدة بجوار الخريجين والخريجات لأنهم يمشون على طريق الشهداء والعلماء ويسلكون طريق العلم والمعرفة والثقافة رغم الحصار والعذاب الذي يعانيه شعبنا.

وأوضح شنيورة أن الرابطة وضعت خطة لتقديم المساعدات لابناءها الطلبة الخريجين والخريجات والطلبة الجامعين بتشكيل لجنة مختصة بحل مشاكلهم المادية والأكاديمية داخل الجامعات وهاذ اقل القليل تقديرا لجهودهم وتعبهم.

وبارك شنيورة لجميع الخريجين والخريجات بالتخرج من الجامعات وتمنى لهم ان يكملوا المشوار وان يساهموا في رفع اسم فلسطين عاليا وبشعبها ومجتمعها والارتقاء في كافة مناحي الحياة واصفا ذلك التعب الذي بذلوه يستحق منا ومن الرابطة كل التقدير والامتنان لكم جميعا.

ومن جهتها أشارت الخريجة ختام حجيلة في كلمة باسم الخريجين على دور الرابطة البناء في مساعدة الخريجين والخريجات في استمرار مسيرتهم التعليمية ومساعدتهم في رسومهم الجامعية مطالبة الجميع بالوقوف بجانب الطلاب لأنهم الشريحة التي ستبني الوطن وتحرره من احتلال غاصب.

وفي ختام الحفل الذي تخلله العديد من الفقرات الشيقة والأناشيد الجهادية الهادفة، تم تكريم الطلبة الخريجين بتوزيع شهادات التقدير ومساعدة مالية .

 

انشر عبر