شريط الأخبار

حمدان:على القيادة الفلسطينية اتخاذ موقف استراتيجي ومعاقبة قتلة عرفات

10:23 - 04 حزيران / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

دعا مسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان قيادة السلطة الفلسطينية والفصائل إلى العمل على معاقبة الجهات المعنية باغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأكد حمدان في تصريحات صحفية الأربعاء أن ما أعلنته قناة الجزيرة الفضائية عن العثور على مستويات عالية من مادة "البولونيوم" المشع والسام في مقتنيات شخصية للرئيس الراحل استعملها قبل فترة وجيزة من وفاته، معلومات تؤكد ما ذهبت إليه "حماس" منذ اليوم الأول لوفاته.

وقال: "الحركة قالت منذ اليوم الأول إن وفاة عرفات كان عملية اغتيال استخدمت فيها تكنولوجيا السموم، وقد أجرى يومها رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل اتصالات مع عدد من القادة العرب حثهم فيها على الضغط على الإدارة الأمريكية من أجل أن تضغط على "إسرائيل" من أجل توفير المصل المضاد لهذا السّم".

وأضاف "انتُقدنا في حركة حماس كثيرا عندما تحدثنا عن أن وفاة أبو عمار كانت عملية اغتيال، ليتبين اليوم أن موقف حماس كان موقفا وطنيا يرفض أن يعتدي الاحتلال على أي فلسطيني حتى لو كنت خصما سياسيا".

وتابع "اليوم وبعد تكشف الحقائق، هذا يعني أنه لا بد على القيادة الفلسطينية أن تتخذ موقفا استراتيجيا ولا بد من معاقبة الجاني وعد تركه يفلت من العقاب".

على صعيد آخر؛ أوضح حمدان أن علاقة حركته بالملف السوري تقوم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وقال: "كان موقفنا واضحا في ظل الربيع العربي، أننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول، والكل يعلم أن حماس كانت لها علاقات مميزة مع سورية".

وأردف "أعلنا منذ البداية موقفا واضحا، أن سورية دعمت القضية الفلسطينية ودعمت حركة حماس، وأن هذا الدعم مقدر ومشهود، وأن الشعب السوري له طموحات مشروعة كذلك، وقدمنا جهودا كبيرة لحل الخلاف، وأكدنا أن الحل يجب أن يكون سياسيا وأن يكون داخليا، ولما تطورت الأمور غادر بعض قادة الحركة للخارج من أجل العمل".

وأضاف "ربما هناك من حاول الدخول على الخط للتشويش على الحركة، ونحن واجهنا ذلك بصمت، لأننا نعتقد أن العلاقات الثنائية لا تعالج عبر الإعلام وإنما عبر الحوار المباشر بين الأطراف المعنية"، على حد تعبيره.

انشر عبر