شريط الأخبار

نقل الأسير نور جابر للمستشفى وهو بحالة إغماء كامل

09:38 - 04 تشرين أول / يوليو 2012

الخليل - فلسطين اليوم

أفاد نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل جنوب الضفة المحتلة، أن إدارة سجن نفحة نقلت اليوم، الأسير نور محمد شكري جابر 39 عاما من مدينة الخليل والمحكوم بالسجن 17 مؤبدا منذ عشرة سنوات وهو بحالة إغماء وفي وضع خطير جداً إلى المستشفى.

وقد بين رئيس نادي الأسير أمجد النجار، أن الأسير نور جابر وهو احد الأسرى الجرحى ويعاني من وضع صحي خطير وتعرض في بداية اعتقاله لأبشع أساليب التحقيق والتعذيب واستخدم المحققون "كباسة" الورق في جسده لأكثر من خمسين مرة وبشكل متواصل وكانوا يضعون الملح على الجروح ويضربونه على منطقة الإصابة في رجله مما أدى إلى تدهور وضعه الصحي.

وقال النجار إن جنود الاحتلال مارسوا الانتقام والثأر من الأسير نور جابر باعتباره احد مخططي عملية وادي النصاري والتي قتل فيها قائد منطقة الخليل و16جنديا إسرائيليا.

وقد تقدم الأسير بعشرات الطلبات لإدارة السجون لإجراء الفحوصات اللازمة وإجراء عملية جراحية لرجله إلا انه عاني من سياسة الإهمال والمماطلة وحسب تقارير محامو نادي الأسير والذين كانوا قد تمكنوا من زيارته عدة مرات أن إدارة عيادة سجن الرملة أبلغته بأنه يجب بتر قدمه حتى لا تؤثر على وضعه الصحي.

واعتبر نور جابر أن الأطباء في عيادة سجن الرملة تأمروا عليه بالتعاون مع ضباط المخابرات من اجل بتر قدمه وقد ناشد جابر منظمة الصليب الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان التدخل لإنقاذه من مؤامرة أطباء عيادة الرملة.

وفي نفس الوقت، حمل نادي الأسير حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير جابر، مطالبا إياهم بتوضيح تفاصيل وضعه الصحي الحرج بعد تعرضه للإغماء نتيجة سياسة الإهمال الطبي بحقه.

انشر عبر