شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية المسيحية: كلية عسكرية ومئات الوحدات الاستيطانية لاستكمال تهويد القدس

01:02 - 04 كانون أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أدانت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء 3/7/2012م المخطط الصهيوني التهويدي لإقامة كلية عسكرية على مساحة 14 دونماً في جبل الزيتون بالقرب من مستشفى المطلع بالقدس المحتلة، مؤكدةً على استمرار السياسة الصهيونية التهويدية لمدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ولكل معلم عربي فيها.

وأشارت الهيئة في بيانها الذي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إلى أن قوات الاحتلال تمارس تطرفاً غير مسبوق غير آبهة بالقوانين والأعراف والمواثيق الدولية، وتسابق الزمن فرض أمر واقع، وهو ما تثبته بمخططها الأخير لإقامة الكلية العسكرية في قلب القدس الشرقية، والتي من المفروض أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

من جهته، قال الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى: "أخشى ان نكون وصلنا إلى نقطة اللاعودة بقضية القدس، فـ "إسرائيل" نجحت وعلى مرأى العام أجمع من احتلال القدس أولاً، وتدنيس مقدساتها الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة ثانياً، وإقامة سلاسل من البؤر والتجمعات الاستيطانية في قلب القدس ومحيطها، وانتهائها مؤخراً من بناء جدار الفصل العنصري، وها هي الان توسع خدماتها المدنية والعسكرية في قلب القدس الشرقية لتكون مدينة القدس الشريف بشقيها الشرقي والغربي العاصمة الأبدية لدولة (إسرائيل)، ومدينة لليهود فقط".

وناشدت الهيئة الإسلامية المسيحية العالم أجمع بدوله ومؤسساته ومنظماته القانونية والإنسانية الوقوف وقفة جدية تجاه ما يجري في المدينة المقدسة.

انشر عبر