شريط الأخبار

خلال رسائلهم

الريخاوي:مضرب منذ 78 يوماً والبرق مُغيب,والسرسك : مصاب بالكبد الوبائي

12:15 - 04 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسير المضرب عن الطعام لما يزيد عن ثماني وسبعون يوماً أكرم الريخاوي في رسالة تلقت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها اليوم، أنه مستمر في إضرابه والهدف هو كما يعرف الجميع إطلاق سراحه خاصة بعد مضي ثلثي فترة حكمه وأنه ليس مضرباً حباً في الموت أو التعب. وأوضح الريخاوي أنه فقد من وزنه 21 كجم منذ أن بدأ الإضراب.

وأشار الأسير أنه يرفض تناول الأدوية التي تقدمها مصلحة السجون موضحاً انه يعاني من نقص حاد جداً في الفيتامينات وأنه يعيش في زنزانته وحيداً لا يشاركه في أي شخص.

وطالب الريخاوي بضرورة متابعة قضيته منوهاً أن الجميع بات يهتم لوضعه الصحي فقط وليس قضيته التي من أجلها خاض هذا الإضراب، وتوجه الريخاوي لكافة المسؤولين بالعمل على إنهاء قضيته بشكل عاجل حتى يعود لأسرته وأطفاله.

من جانب آخر أكد الأسير سامر البرق في رسالة تلقت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها أنه بات في وضع صحي صعب جداً وأنه لا يعرف ما طبيعة وضعه القانوني ولا متى ستتم محاكمته معبراً عن خشيته أن يبقى في السجن وأن تموت قضيته لشح المتابعة والتفاعل الخارجي معها.

وطالب البرق الجميع بالوقوف عند مسؤولياته للعمل على تحريرهم من أسرهم حتى وأن لا يتعاملوا معهم كلمفات مرضية ومجرد أرقام.

أما الأسير محمود السرسك والذي من المتوقع الإفراج عنه بتاريخ 10/7/2012 فأكد في رسالته التي تلقت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها أن الأطباء أخبروه بعد إجراء الفحوصات الطبية أنه مصاب بالتهاب الكبد الوبائي ويعاني من مشكلة في المعدة ما اضطره لعمل صورة CT للتعرف على المشكلة وينتظر النتائج. وأوضح السرسك أن وزنه يبلغ الآن 62 كجم متمنياً أن يجتمع بأهله ليطمئن عليهم ويطمئنوا عليه.

والجدير ذكره أن الأسير السرسك لم يكن يعاني من أي مرض قبل اعتقاله أو حتى قبل خوضه الإضراب عن الطعام.

انشر عبر