شريط الأخبار

معلم أردني يؤدي مناسك العمرة عن البوعزيزي

01:29 - 03 كانون أول / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


أدى عضو مجلس نقابة المعلمين بمحافظة إربد رياض المراشدة مناسك العمرة عن التونسي محمد البوعزيزي الذي أضرم النار بنفسه نهاية عام 2010 احتجاجا على صفعه من قبل شرطية بولاية سيدي بوزيد التي يقطنها، بعد أن صادرت عربة الفاكهة التي يعتاش منها، وقالت له «إرحل» لتصبح الكلمة ذاتها عنوانا لثورة تونسية أطاحت بنظام زين العابدين بن علي.


وقال المراشدة بأنه لا يحبذ فكرة الانتحار بكافة أشكالها، لا سيما أن الشريعة الإسلامية نهت عنه وحرمته تحريما قاطعا، إلا أن حادثة «البوعزيزي» يمكن أن تخضع لاستثناء في بعدها السياسي بعد أن أشعلت فتيل الثورة بالمنطقة العربية أو ما يعرف بـ»ثورات الربيع العربي»، مضيفا أنها انطلقت من تونس وعرجت على مصر ثم ليبيا فالبحرين، واليمن، وعُمان، وسوريا، والأردن، والسودان، لافتا إلى أنظمة أخرى وجدت نفسها أمام حتمية إجراء إصلاحات قبل وصول الاحتجاجات لبلدانهم مثل المغرب والجزائر وبعض دول الخليج العربي، مشيرا إلى أن ما بدأه البوعزيزي هز عروش وأزال أنظمة كانت جاثمة على صدر المواطن العربي لسنوات طويلة.


وأضاف المراشدة أنه سعيد جدا بأدائه مناسك العمرة عن البوعزيزي، مؤكدا أن خطوته هذه تلقى الترحيب الواسع خلال رحلته للديار المقدسة.
يشار إلى أن قائمة طويلة تجاوزت خمسين شخصا من دول عربية عدة (بينهم 3 أردنيين) أقدموا على حرق أنفسهم مثلما فعل البوعزيزي، فيما أقيم له تمثال تذكاري في العاصمة الفرنسية باريس.

انشر عبر