شريط الأخبار

غضب "إسرائيلي"..إلغاء اجتماع لتجارة السلاح بعد الإصرار على حضور مندوب فلسطين‏

08:54 - 03 تشرين أول / يوليو 2012

ترجمة خـاصة - فلسطين اليوم

في خطوه أخرى تريد السلطة الفلسطينية إظهار نفسها على أنها دولة ذات عضوية كاملة في الأمم المتحدة  طالب مندوبو السلطة الفلسطينية المشاركة في نقاشات الدول ذات العضوية  ولكن "إسرائيل" رفضت الأمر وهددت بالانسحاب من المداولات.

وقد طالب مندوبو السلطة البحث في تجارة الأسلحة، وقد أدى طلب السلطة الفلسطينية إلى إلغاء النقاش في يومه الأول.

فطالب المندوبون الفلسطينيون أمس، بدعم من مصر ودول عربية أخرى أن يشارك الفلسطينيون في مداولات المنظمة لإعداد ميثاق خاص بتجارة السلاح ولكن مندوبو "إسرائيل" هددوا أعضاء المنظمة، إن شارك المندوبون الفلسطينيون في الجلسة فسوف نغادرها قائلين ( إما نحن أو هم).

كما أن مندوب الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي رفضوا مشاركة المندوبين الفلسطينيين في الجلسة حيث أن "إسرائيل" تعتبر من أكبر الدول المصنعة للسلاح، ولكن الدول العربية ذات العضوية أصرت علي حضور المندوبين الفلسطينيين  مما أدى الأمر إلى إلغاء المداولات في يومها الأول.

وقد شارك في مطلع الجلسة مندويين من 193 دولة  بهدف وضع ميثاق للنجارة العالمية بالسلاح والذي تقدر قيمته سنويا 70 مليار دولار، ولكن تم إلغاء المداولات بسبب رفض "إسرائيل" وواشنطن والاتحاد الأوربي حضور مندوبي السلطة الفلسطينية.

انشر عبر