شريط الأخبار

باراك: لا نريد ان يكون قرار مهاجمة ايرن بيد الامريكيين

10:56 - 02 تموز / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تناقلت وسائل الإعلام العبرية تصريحات جديدة لوزير الحرب، ايهود باراك، يعلن فيها ان "اسرائيل" لا تنوي جعل قرار مهاجمة إيران في يد الأمريكيين كما لا تنوي نقل مسؤولية أمنها لمقاول ثاني ،حتى لو كانت حليفتها الإستراتيجية الولايات المتحدة".

وخلافاً للسنوات الماضية ، حسب بارك، هناك تشابه في التقديرات الاستخبارية الإسرائيلية والأمريكية حول النووي إلا يراني، وقال:" الإيرانيون مصممون على الحصول على قدرة عسكرية نووية، والتوقعات ان تصبح إيران دولة نووية قي غضون عامين أو اقل، وهذا امر لا يمكن قبوله اذ ان حصول إيران على سلاح نووي سيفتح مرحلة سباق تسلح في المنطقة والعالم كله".

من جهتها أطلقت ما تسمى "الجبهة الداخلية" الصهيونية حملة إعلامية واسعة لتوعية الإسرائيليين على كيفية استعدادهم لأي طارئ تحت عنوان "الجبهة تتولى مهامها" فيما واصل الجيش حملة ترويجه لتطوير قدرات الدفاع وهذه المرة تحدث عن تطوير منظومة تكنولوجية قادرة على كشف الأنفاق التي يحفرها الفلسطينيون على حدود غزة لتهريب منفذي عمليات ووسائل قتالية "، على حد ادعاءات الجيش .

وقد أجريت تجربة ناجحة على هذه المنظومة وسيتم تركيب المنظومة على امتداد عشرة كيلومترات من الحدود مع القطاع حتى نهاية العام المقبل، على ان يتم بعد ذلك تركيبها على كامل الحدود.

يشار الى ان حملة توعية الجبهة الداخلية تنشر بعدة لغات لضمان وصولها الى اكبر عدد من السكان.

انشر عبر