شريط الأخبار

رئيس "الشورى" المصري يناقش المصالحة مع وفد من خارجية رام الله

08:37 - 02 تموز / يوليو 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور أحمد فهمى، رئيس مجلس الشورى، دعم مصر الكامل للقضية الفلسطينية والحق الفلسطينى فى إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف، وتحرير المسجد الأقصى من براثن الاحتلال الإسرائيلى، مشيراً إلى أن فلسطين في أعماق الشعب المصري باعتبار القضية الفلسطينية قضية مصر والمسلمين الأولى.

وأعرب فهمى عن أمله أن تكون العلاقات المصرية الفلسطينية، أحسن مما كانت عليه وأن تكون علاقات متميزة تهدف إلى دعم نضال الشعب الفلسطينى حتى يسترد كامل حقوقه على أرضه.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى، بمكتبه اليوم، والدكتور خليل أبوليلة ممثل وزارة الخارجية الفلسطينية والوفد المرافق له، حيث دار النقاش حول الأوضاع في فلسطين وتطورات المصالحة الفلسطينية، والجهود المصرية لتخفيف الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة.

وقال رئيس مجلس الشورى، إن خطاب الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بجامعة القاهرة، حول الشأن الفلسطيني والمصالحة ينطلق من الموروث الوطني للشعب المصري، الذي يؤكد دائما أنه مع حقوق الشعب الفلسطيني، وأن مصر لن تتخلى عن دورها القيادي في حماية القضية الفلسطينية وتحقيق آمال الشعب الفلسطيني.

وأعرب الدكتور خليل أبو رحمة، عن تهنئته للشعب المصرى بفوز الدكتور محمد مرسى بمنصب رئاسة الجمهورية متمنياً له التوفيق فى تحقيق المصلحة الوطنية ولم شمل كل المصريين بكل اتجاهاتهم وأطيافهم حتى تستعيد مصر ريادتها العربية والإسلامية.

انشر عبر