شريط الأخبار

فولك يحذر من الأثار الخطيرة للاعتقال الإدارى الإسرائيلي ضد الفلسطينيين

07:28 - 02 كانون أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


طالب ريتشارد فولك المقرر الخاص الأممي المعنى بحالة حقوق الإنسان فى الأراضي الفلسطينية المحتلة، مجلس حقوق الإنسان بأن ينتبه إلى ظاهرة الاعتقال الإداري الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين ويتبع آليات لدراسة هذه الممارسة.. محذرا من الآثار الخطيرة التى يمكن أن تنجم عن الاعتقال الإداري والذي يتبعه حالات الإضراب عن الطعام من قبل الأسرى الفلسطيننين بما يهدد حياتهم .

 

كما طالب فولك - فى تقرير قدمه اليوم الاثنين إلى الدورة العشرين لمجلس حقوق الإنسان فى جنيف - بأن يعمل المجلس للحصول على مشورة من المحكمة الجنائية الدولية بشأن نقل المعتقلين الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية .

 

وأدان الممارسات الإسرائيلية من قتل المواطنين الفلسطينيين فى قطاع غزة وغيره واستمرار الحصار على القطاع على مدى سنوات وكذلك استمرار عمليات هدم منازل الفلسطينيين وتشريدهم والاستمرار غير الشرعي لبناء وتوسعة المستوطنات الإسرائيلية وكذلك أعمال العنف المستمرة من قبل المستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين فى الخليل .

 

وأكد فولك ضرورة أن يتوقف مجلس حقوق الإنسان أمام حالة الرفض الإسرائيلي الدائم للتعاون مع الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان وآلياته الهادفة لحماية حقوق الإنسان الفلسطيني.

 

وحذر ريتشارد فولك من وقال "إنه لمس من الفلسطينيين خيبة أمل فى عملية السلام وفى اللجنة الرباعية الدولية كطريق للوصول إلى حق تقرير المصير والدولة الفلسطينية ولكنهم رغم ذلك لا يرون أن المقاومة المسلحة هى الخيار الأمثل" ، حسب قوله .

 

وأضاف "أنه أثناء بعثته إلى بعض المناطق الفلسطينية لمس أيضا تفاؤلا بخصوص الوضع الفلسطيني فى المدى الطويل وذلك بسبب ثورات الربيع العربي وما يمكن أن تحدثه من تغيير ، أما على المدى القصير فمازال التشاؤم هو الغالب وذلك بسبب قسوة الممارسات الإسرائيلية المتزايدة" 

انشر عبر