شريط الأخبار

الاحتلال يستولي على حجارة القدس لاستخدامها في بناء" الهيكل"

10:53 - 02 تشرين أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال نائب رئيس لجنة إعمار المسجد الأقصى رائف نجم أن الاحتلال الصهيوني يعمل على تهويد القدس خطوة بخطوة وبنفس طويل، بغرض طمس معالم التراث الإسلامي، وبناء الهيكل المزعوم.

وأضاف: أن سلاح سلطات الاحتلال في ذلك منع الشباب من الدخول إلى القدس والصلاة في المسجد الأقصى المبارك، إلى جانب أعاقة عمليات الصيانة المستمرة من خلال وضع العراقيل أمام مديرية الأوقاف والعاملين في المسجد الأقصى.

وقال إن الانتهاكات الصهيونية مستمرة منذ مصادرة مفاتيح باب المغاربة، والاستيلاء على قسم منه، مبينا أن القدس منذ عام 1967 محظورة على المسلمين، وهذا ما جعلهم يقومون بكل شيء من أعمال تخريب وسلب الحجارة من شمال باب المغاربة.

وبين أن سلطات الاحتلال استولت على الحجارة في القدس القديمة بغرض طمس معالمها ومعالم الآثار الإسلامية، خاصة الحجارة التي كانت على عمق 12 – 20 سنتيمترا، واستبدلتها بأخرى على عمق سنتيمترين.

وأشار نجم إلى أن الغرض من الاستيلاء على هذه الحجارة هو استخدامها لبناء الهيكل المزعوم وفق مخططات سلطات الاحتلال، مبينا أن ذلك ما كان ليتم لولا حالة الضعف والوهن التي يمر بها العرب والمسلمون.

انشر عبر