شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية العليا: حائط البراق جزء من سور القدس

10:38 - 02 تموز / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكدت الهيئة العامة للهيئة الإسلامية العليا بالقدس أن حائط البراق هو جزء لا يتجزأ من سور المسجد الأقصى المبارك، وهو مرتبط بمعجزة الإسراء والمعراج ارتباط عقيدة وتاريخ. ولا علاقة لليهود به، وأن ساحة البراق هي وقف إسلامي، مع الاشارة إلى أن عصبة الأمم في عام 1930م قد أقرت أن حائط البراق هو وقف إسلامي وملك للمسلمين.

وجاء في بيان للهيئة العامة للهيئة اليوم التأكيد بأن ساحات الأقصى هي جزء لا يتجزأ من الأقصى، وان المعلوم بداهة أن ساحة أي بيت هي جزء منه. وأن الاقتحامات المتكررة لن تعطي الاحتلال أي حق في الأقصى.

وشددت الهيئة على أن رفع العلم الإسرائيلي في باحات الاقصى هو اعتداء صارخ ويمس حرمة الأقصى ويستفز مشاعر المسلمين.

وأوضحت بأن الأقصى هو كل ما يحيط السور بحيث يشمل المسجد القبلي الأمامي، ومسجد الصخرة المشرفة، والمصلى المرواني، والأقصى القديم، واللواوين ، والأروقة، والمساطب، والممرات، والآبار، والسبل، والبوابات الخارجية، والجدران بما في ذلك حائط البراق.

واختتمت الهيئة بيانها بالتأكيد على "أن الأقصى هو للمسلمين وحدهم، وهو أسمى من أن يخضع لقرارات المحاكم، ولا للتفاوض، ولا للتفريط، ولا للتنازل عن ذرة تراب منه".

انشر عبر