شريط الأخبار

مجلس الإفتاء يدعو إلى منع المفرقعات والألعاب النارية

09:46 - 02 تموز / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

دعا مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين في بيان أصدره المجلس عقب اجتماع عقده، اليوم الإثنين، برئاسة المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، إلى منع المفرقعات والألعاب النارية.

وحذر المجلس في بيانه من تداول أو بيع أو استعمال الألعاب النارية 'المفرقعات' في مختلف المناسبات، واعتبر أن هذه الظاهرة أصبحت تؤرق الكبار والصغار على حد سواء، وباتت تشكل خطراً ليس على مستخدميها فقط، بل على الآخرين المتواجدين في محيط استخدامها، لما تسببه من حروق وتشوهات، قد تصل إلى عاهات مؤقتة أو دائمة، كما تحدث أضراراً في الممتلكات جراء ما تسببه من حرائق، فخطرها يتعدى إلى التسبب بتلوث بيئي يؤثر على الصحة والسلامة العامة.

وأشار إلى أن هذه الظاهرة تنشط في فصل الصيف الذي يعد فصل المناسبات السعيدة، مطالبا الجهات المعنية في محافظات الوطن، بمحاربة هذه الظاهرة ومعاقبة التجار المخالفين.

وطالب الأهل بمراقبة أولادهم، وعدم السماح لهم بشراء المفرقعات النارية وإطلاقها، التي غالباً ما تحوّل بهجة الفرح إلى كارثة كبيرة، كان من الممكن تلافيها، معتبراً أن هذه الظاهرة غير صحية ولا تعبر عن الفرح، بل هي مصدر إزعاج للكبار، وترويع للصغار، وطريقة من طرق إضاعة المال وصرفه بغير حق، مندداً بالفئة القليلة من التجار ضعيفي النفوس، الذين يزجون مثل هذه المواد الضارة في السوق الفلسطينية.

 

انشر عبر