شريط الأخبار

أثارت موجة من الغضب..داخلية رام الله تُشكل لجنة تحقيق في أحداث رام الله

08:14 - 02 حزيران / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

بعد أن أثارت موجة من الغضب..داخلية رام الله تُشكل لجنة تحقيق في أحداث رام الله

أعلن د. سعيد أبو علي وزير الداخلية في حكومة رام الله، عن تشكيل لجنة تحقيق خاصة للوقوف على حقيقة ما جرى من أحداث في رام الله يومي السبت والأحد، وما تخللها من عراك بين أفراد من الشرطة والمتظاهرين أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

وأكد وزير الداخلية، في بيان صحفي صدر الليلة، أنه على أساس استخلاصات اللجنة سيتم اتخاذ كافة الإجراءات الداخلية والقانونية اللازمة في نطاق التزام السلطة الوطنية الدائم بالقانون وما ينص عليه من ضمانات خاصة بحرية التعبير وحق التجمهر في إطار القانون والنظام العام.

وأهاب وزير الداخلية بالجميع الالتزام والتقيد بالنظم والقوانين وتكريس سيادة القانون بما يضمن عدم تكرار ما حدث، مؤكدا وحدة شعبنا وسلطته الوطنية بكافة مؤسساتها في مواجهة كافة المخاطر والتحديات وعلى تعزيز صموده لإنجاز حقوقه الوطنية.

وكانت الأجهزة الأمنية في مدينة رام الله ، قمعت عصر أمس، مسيرة سلمية خرجت للتعبير عن رفضها للقاء المزمع عقده بين رئيس السلطة محمود عباس ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤول موفاز في مقر المقاطعة بمدينة رام الله.

وأفاد مراسلنا في رام الله، أن أجهزة الأمن هاجمت المتظاهرين بالهروات وقمعتهم واعتقلت عدد منهم، وأغلقوا عليهم الطرقات لمنعهم من الوصول لمقر المقاطعة حيث يتواجد رئيس السلطة محمود عباس.

جدير بالذكر أن الحدث نفسه تكرر يوم أمس الأول، وأصيب خلال عملية القمع ثلاث فتيات جرى نقلهن لمشافي رام الله لتلقي العلاج

انشر عبر