شريط الأخبار

مرسي: سندعم الفلسطينيين حتى نيل حقوقهم وسنساعدهم في انهاء الانقسام

03:47 - 30 تشرين أول / يونيو 2012

القاهرة - وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، بعد ظهر اليوم السبت، وقوفه التام إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني.

وشدد في خطاب وجهه للأمة من داخل قاعة الاحتفالات الكبرى في جامعة القاهرة لمناسبة أدائه القسم الدستوري كأول رئيس للبلاد بعد ثورة 25 ينارير، على أن مصر ستواصل جهودها الدؤوبة لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وقال: مصر الدولة، والشعب والحكومة ومؤسسة الرئاسة تقف مع الشعب الفلسطيني حتى يحصل على كافة حقوقه، مؤكدا استمرار الجهود من أجل إحلال المصالحة ليكون الشعب الفلسطيني صفا واحدا لاستعادة أرضه واستقلاله.

وأضاف: نحن لا نتدخل بشؤون الدول، ولا نسمح بذات الوقت لأحد بأن يتدخل في شؤوننا، ولا نعادي أحدا في هذا العالم نحن نعلن تأييدنا للشعوب في حصولها على حريتها وأن تحكم نفسها بنفسها، مصر اليوم داعمة للشعب الفلسطيني وأيضا للشعب السوري، ويجب أن يتوقف نزيف الدم الذي يراق في سوريا.

وتابع: إننا نحمل رسالة سلام للعالم وقبلها رسالة عدل، ونؤكد احترامنا للمعاهدات والاتفاقيات الدولية، ونرعى هذه الاتفاقيات.

وشد على أن إن مصر في عهدها لن تقبل بأي انتهاك للأمن القومي العربي، وقال: ولن تقبل للعدوان وستقف بوجه الاخطار التي تهددها.

وأوضح أن مصر ستعمل بجدية لتفعيل منظومة العمل العربي المشترك من خلال الجامعة العربية، وتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك والسوق العربي المشترك، مضيفا: وعندما ننهض ينهض العرب جميعا.

وحرص مرسي على مخاطبة جميع أبناء مصر ومسيحيين ومسلمين، مؤكدا العمل لتحقيق العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية.

وعاهد المصريين بأن لا يخون وطنه وأهله، مضيفا: سأكون بعون الله عند حسن ظنكم، ودماء الشهداء والجرحى حق في رقبتي حتى يؤخذ القصاص، وننظر للأمام ولا ننتظر إلى الخلف، ونمضي إلى العمل والانتاج.

وقد بدأت الاحتفالات بتنصيب الرئيس المصري المنتخب بعد ظهر اليوم، بإطلاق الفرق العسكرية والمدفعية 21 طلقة في باحة جامعة القاهرة تحية للرئيس محمد مرسي، بتزامن مع دخوله المكان للمشاركة في الاحتفال المركزي الذي يجرى له احتفاء بتسلمه رسميا منصبه.

وجرى هذا الاحتفال بحضور رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي وأعضاء المجلس العسكري وقادة الأحزاب السياسية، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى مصر.

وقد عزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وقام جنود حرس الشرف بأداء التحية للرئيس مرسي بالسلاح، ثم توجه الرئيس مرسي إلى داخل قاعة الاحتفالات المركزية بجامعة القاهرة، حيث ألقى كلمته.

انشر عبر