شريط الأخبار

الرئيس محمد مرسي يتولى مهامه اليوم السبت

07:57 - 30 تموز / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

يتولى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي القيادي السابق في الاخوان المسلمين اليوم السبت، رسميا مهامه بعد اداء اليمين الدستورية التي تدشن مرحلة تعايش صعب مع الجيش.
ومن المقرر ان يؤدي مرسي اليمين عند الساعة 11,00 (09,00 تغ) في مقر المحكمة الدستورية العليا بضواحي القاهرة ثم يتحول الى جامعة القاهرة للاحتفال بتنصيبه والقاء خطاب الى الشعب.
ومرسي هو اول اسلامي يتولى الرئاسة في مصر كما انه سيكون اول رئيس لجمهورية مصر العربية من خارج المؤسسة العسكرية.
لكن سيكون عليه التعامل مع المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي سلمه الرئيس السابق حسني مبارك السلطة لدى استقالته من مهامه تحت ضغط انتفاضة شعبية في 11 شباط/فبراير 2011. ويحتفظ المجلس بصلاحيات واسعة حتى بعد تنصيب الرئيس الجديد.
واستعاد المجلس العسكري في الاونة الاخيرة سلطة التشريع بعد حل مجلس الشعب الذي كان للاسلاميين اغلبية كبيرة فيه منتصف حزيران/يونيو اثر حكم من المحكمة الدستورية قضى بعدم دستورية القانون الانتخابي الذي اجريت الانتخابات التشريعية على اساسه.
وشهدت الساحة السياسية المصرية في الايام الاخيرة جدلا وشدا بشان الية تسليم السلطة بين الرئيس المنتخب والمجلس العسكري.
واعتبر المجلس انه بناء على الاعلان الدستوري المكمل الذي صدر بعيد حل مجلس الشعب فان الرئيس المنتخب يجب ان يؤدي اليمين امام المحكمة الدستورية، في حين اصر الاخوان المسلمون على ان مجلس الشعب لا يزال شرعيا وان الرئيس الجديد يجب ان يؤدي اليمين امامه.
وحسم بيان للرئاسة المصرية مساء الخميس الجدل معلنا ان مرسي سيؤدي اليمين امام المحكمة الدستورية.
وفي ما بدا اشبه بتحد لقيادة المؤسسة العسكرية انضم مرسي الجمعة الى حشود غفيرة تجمعت في ميدان التحرير في "مليونية تسليم السلطة"، حيث ادى رمزيا اليمين في هذه الساحة التي ترمز الى الثورة المصرية.
وخاطب مرسي المتظاهرين قائلا "جئت اليكم اليوم لانني مؤمن تماما بانكم مصدر السلطة والشرعية التي لا تعلو عليها شرعية، انتم اهل السلطة ومصدرها وانتم الشرعية واقوى مكان فيها ومن يحتمي بغيركم يخسر".
وكان مرسي كسب المنافسة على منصب الرئاسة امام احمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك.
وبدا مرسي مشاوراته لتشكيل حكومة "ائتلاف" بهدف منح ضمانات لباقي القوى السياسية وتوسيع قاعدته السياسية في مواجهة المجلس العسكري.
وتنتظر "الريس" الجديد لمصر تحديات جمة بينها خصوصا دفع الاقتصاد

انشر عبر