شريط الأخبار

اختتام مؤتمر العلماء السنوي الثالث لنصرة القدس وفلسطين

06:57 - 29 حزيران / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعا البيان الختامي لمؤتمر العلماء السنوي الثالث لنصرة القدس وفلسطين الذي انعقد في قاعة الاونيسكو بالعاصمة اللبنانية إلى تفعيل مقاطعة الكيان الصهيوني وطرد سفرائه من الدول العربية.

وأكد العلماء في المؤتمر الذي حمل اسم «ربيع الأمة يزهر في فلسطين» تحريم زيارة الأماكن المقدسة والمسجد الأقصى وهي تحت الاحتلال، داعين الفصائل الفلسطينية إلى الإسراع في تطبيق المصالحة الفلسطينية على قاعدة الحفاظ على الثوابت.

كما استنكر العلماء الحصار المفروض على المخيّمات الفلسطينية في لبنان، داعين إلى التعقل في التعاطي مع هذا الملف.

وقد القي عدد من الشخصيات كلمات في المؤتمر الذي حضره نحو مئتي عالم، شددوا خلالها على ضرورة العمل من اجل تحرير القدس وفلسطين، مؤكدين دعمهم للثورات العربية باعتبارها الطريق الصحيح نحو تحرير الأراضي المقدسة.

رئيس الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين القاضي الشيخ احمد درويش الكردي طالب في كلمته بتنظيم العمل وتوحيد الصفوف من أجل تحرير الأرض، فيما اعتبر الداعية الإسلامي محمد موسى الشريف التحركات الشعبية في الدول العربية دليلاً على أن تحرير فلسطين أصبح قريباً.

كما كان لخطيب المسجد الأقصى السابق الشيخ محمد صيام، وللمفتين الدكتور محمد علي الجوزو والشيخ خليل الميس والشيخ سليم سوسان، ولعضو رابطة علماء فلسطين في الخارج الشيخ بسام كايد، ولرئيس جمعية الاتحاد الإسلامي الشيخ حسن قاطرجي كلمات خلال المؤتمر.

 

انشر عبر