شريط الأخبار

الاحتلال يقمع المسيرات الأسبوعية في الضفة الغربية

06:11 - 29 آب / يونيو 2012

الضفة المحتلة - فلسطين اليوم

 

اندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي قمعت ظهر اليوم الجمعة المسيرات الأسبوعية التي تنظم في قرى ومحافظات الضفة الغربية تنديداً بالجدار العنصري والاستيطان.

وقد استهدف الجنود الطواقم الطبية والصحفية بالمياه العادمة والضرب، فيما ردد المشاركين هتافات مطالبة بإزالة المستوطنات، وطرد المستوطنين وزوال الاحتلال، ليباشر بعدها جنود الاحتلال بقمع المتظاهرين العزل، إضافة إلى رشهم بالمياه الكيميائية العادمة، مما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق.

مسيرة المعصرة

شارك العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب اليوم في مسيرة المعصرة الأسبوعية، وقد انطلقت المسيرة من أمام المدخل الرئيسي للقرية تجاه الجدار.

ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بسياسة الاحتلال الرامية إلى نهب المزيد من الأراضي لأغراض استيطانية، مرددين الهتافات الوطنية.

وعند الجدار، نظم المشاركون اعتصامًا ألقيت فيه عدة كلمات أكدت ضرورة على ضرورة توسيع المشاركات التضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال.

مسيرة بلعين

فيما أصيب الشاب أحمد عبد الفتاح برناط (19عاما) بجروح والعشرات بالاختناق الشديد اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين بالضفة الغربية المحلية.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين عند وصولهم لموقع إقامة الجدار العنصري، مما أدى إلى إصابة الشاب برناط برصاصة مطاطية في قدمه، والعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، واحتراق أشجار الزيتون.

وجاب المشاركين شوارع القرية، ومرددين الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت، ومقاومة الاحتلال، وإطلاق سراح جميع الأسرى.

انشر عبر