شريط الأخبار

بديع: الشعب قلب كل التوقعات والتنبؤات.. وجاء زمن جني الثمرات

06:31 - 28 حزيران / يونيو 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن الثورة المصرية خالفت كل توقعات المحللين والسياسيين والمتخصصين في هذا الشأن، ونجحت بأقل دماء وتضحيات وجراحات، حتى اتفق العالم على تسميتها بـ"المعجزة"، بحسب تعبيره.

وأضاف في رسالته الأسبوعية التي حملت عنوان "شعب لا يضيعه الله"، "لأن الشعب أراد، فكان حتمًا أن ينجلي الليل، وأن يبزغ نور الفجر، وكان الشعب المصري بحق أصدق من كل أخبار المحللين والقنوات الفضائية والتقارير الخفية".
وأوضح بديع في أول رسالة تصدر عنه بعد إعلان فوز الدكتور محمد مرسى مرشح الجماعة في انتخابات الرئاسة، أن الشعب المصري استطاع أن يعلن عن قدرته على قلب كل التكهنات والتوقعات والتنبؤات، بعزيمةٍ سلميةٍ لا تتزعزع، وبقوة الحشود المتزايدة، التي أظهرت الشرعية الشعبية والثورية.

وأكد بديع أن الشعب المصري صنع ثورته، التي غيرت النظام البائد، واختارت رئيسًا منها يقود دفة الجمهورية الثانية، ليكون رئيسًا لكل المصريين، ويخرج بها، إن شاء الله، بهذا التوافق الوطني، والاصطفاف الشعبي، وينقلها إلى بر الأمان والاستقرار والنهضة والتقدم، بحسب تعبيره.

وأشار بديع إلى أنه رغم كل المحاولات المنظمة للتأثير على اتجاهات الشعب المصري، إلا أنها كانت تصبُّ رغم الأنوف في الدفع الثوري، ورفض إنتاج النظام البائد.
وأضاف بديع، "وجاء زمن جني الثمرات، شعب استجاب لنداء الحقِّ فنال ثمرة الفوز المبين، شعب واثق في نصر ربه فنال ثمرة الكرامة والعزة، شعب اتجه يناصر العدل فنال ثمرة الاستقلال في إدارة أمره، شعب استطاع فعل ذلك هو شعب لن يضيعه الله أبدًا، ولا يخزيه الله أبدًا، وهذه هي الحقيقة الواضحة التي لم يرها الكائدون، ورضخ لها الغافلون، واستيقظ لها العقلاء، لنخطو جميعًا فى اصطفافٍ متين نحو بناء مصر الحبيبة، التي ترنو إلى سواعد كل أبنائها".

ونقل بديع، في نهاية رسالته، عن سيد قطب قوله، "ولن ينام العالم الإسلامي بعد صحوته، ولن يموت هذا العالم الإسلامي بعد بعثه، ولو كان مقدرًا له أن يموت لمات، ولن تموت العقيدة الحية التي قادته في كفاحه، لأنها من روح الله، والله حى لا يموت".

انشر عبر