شريط الأخبار

أرقام ووقائع حول ألمانيا وايطاليا

02:46 - 28 تموز / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

في ما يلي بعض الأرقام والوقائع الخاصة بالمنتخبين الألماني والايطالي اللذين يتواجهان اليوم في الدور نصف النهائي من كأس أوروبا 2012:
ألمانيا:
- يدخل فريق المدرب يواكيم لوف إلى مباراة اليوم مع ايطاليا وهو يبحث عن فوزه السادس عشر على التوالي في مشاركة رسمية (دون المباريات الودية)، وهو كان حطم في الدور ربع النهائي أمام اليونان الرقم القياسي (14 فوزا متتاليا) الذي كان تتشاركه منتخبات اسبانيا (2010-2011) وفرنسا (2002-2004) وهولندا (2008-2010).
- جميع الأهداف الثلاثة التي سجلها ميروسلاف كلوزه في نهائيات كأس اوروبا جاءت من كرات رأسية، وكما ان 10 من الاهداف ال17 التي سجلها في البطولات الكبرى جاءت من كرات رأسية ايضا.
- لم تحافظ المانيا على نظافة شباكها سوى في اربع من اصل مبارياتها ال19 الاخيرة في كأس اوروبا.
- المانيا وجدت طريقها الى الشباك في جميع المباريات العشرين الاخيرة.
- مواجهة ايطاليا ستكون المباراة الرابعة والثمانين ليواكيم لوف في قيادة المنتخب الالماني، ولا يتقدم عليه سوى بيرتي فوغتس (102) وهلموت شون (139) وسيب ماير (167)، وهو حقق حتى الان 57 فوزا وخسر 12 مرة.
- خرجت المانيا فائزة من جميع المباريات ال14 التي تقدمها فيها بثنائية نظيفة خلال نهائيات كأس اوروبا.
- فاز كل من مسعود اوزيل (ضد البرتغال واليونان) وماريو غوميز (ضد هولندا) ولوكاس بودولسكي (ضد الدنمارك) بجائزة افضل لاعب في المباراة.
- خاص فيليب لام 87 مباراة دون ان يجد طريقه الى الشباك ان كان مع المنتخب او فريقه بايرن ميونيخ، وكان هدفه الاخير ضد سانت باولي في 11 كانون الاول 2010 قبل ان يفتتح التسجيل لبلاده ضد اليونان في الدور ربع النهائي.
- هذه المرة الاولى التي تنهي فيها المانيا دور المجموعات من كأس اوروبا بعلامة كاملة.
- خاص لوكاس بودولسكي مباراته ال100 مع المنتخب ضد الدنمارك في الجولة الاخيرة من الدور الاول، ليصبح سابع لاعب من المانيا او المانيا الغربية سابقا يحقق هذا الامر.
- ستة لاعبين من التشكيلة الحالي يملكون خبرة في كأس اوروبا، وهم: لام (2004 و2008) وبير ميرتيساكر (2008) وباستيان شفاينشتايغر (2004 و2008) وميروسلاف كلوزه (2004 و2008) وبودولسكي (2004 و2008) وماريو غوميز (2008).
- خرجت المانيا فائزة من جميع مبارياته العشر في تصفيات البطولة الحالية، ليصبح ال"مانشافت" احد خمسة منتخبات فقط نجحت في تحقيق العلامة الكاملة في تصفيات البطولة القارية.
- المانيا هي صاحبة ثاني افضل هجوم في التصفيات، اذ وجدت طريقها الى الشباك 34 مرة في 10 مباريات، ولم تقدم عليها سوى المنتخب الهولندي بفارق ثلاثة اهداف.
- شارك الحارس مانويل نوير في جميع مباريات التصفيات دون ان يستبدل، كما حال توماس مولر، في حين لعب لام جميع دقائق مباريات التصفيات باستثناء لقاء بلجيكا حين خرج في الدقائق الست الاخيرة.
- ثلاثة من اللاعبين الموجودين في تشكيلة النهائيات لم يشاركوا في التصفيات، وهم: تيم فيزه ورون-روبرت زيلر ولارس بندر.
- شارك نوير ولام وجيروم بواتنغ وشفاينشتايغر وتوني كروس ومولر وغوميز اساسيين في المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا حين خسر فريقهم بايرن ميونيخ بركلات الترجيح امام تشلسي الانكليزي، وكان مولر صاحب هدف فريقه (1-1).
- ساهم كل من ماتس هوملز ومارسيل شميلتسر وماريو غوتسه وايلكاي غوندوغان في فوز بوروسيا دورتموند بثنائية الدوري والكأس للمرة الاولى في تاريخه، وسجل هوملز ركلة جزاء في مرمى بايرن ميونيخ خلال نهائي الكأس.
- سجل غوميز 26 هدفا في الدور الالماني الموسم الماضي اضافة الى 12 هدفا في دوري ابطال اوروبا، بينها اربعة في مرمى بال السويسري (7-صفر). اما بودولسكي وماركو رويس فقدما افضل موسم لهما من ناحية التهديف حيث سجل كل منهما 18 هدفا.
- اوزيل وسامي خضيرة ساهما في قيادة ريال مدريد الاسباني للفوز بلقب الدوري المحلي للمرة الاولى في اربعة مواسم.

* ايطاليا:

- حققت ايطاليا فوزا وحدا فقط في الوقت الأصلي من مبارياتها السبع الأخيرة، وهذا الفوز كان ضد ايرلندا في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول حيث تمكن "الازوري" من تحقيق فوزه الأول في أخر سبع مباريات له في نهائيات بطولة كبرى (لم يسبق له ان مر بفترة مماثلة).
- لم يذق المدرب تشيزاري برانديلي طعم الهزيمة في مباراة رسمية، حيث حقق تسعة انتصارات وخمسة تعادلات، فيما يعتبر الفوز على انكلترا بركلات الترجيح خلال الدور ربع النهائي تعادلا.
- لم تسجل ايطاليا أي هدف في الأشواط الإضافية ال14 التي خاضتها خلال مشاركتها في كأس اوروبا (اي سبع مباريات).
- قام اندريا بيرلو ب146 تمريرة ضد انكلترا في ربع النهائي ونجح في 117 منها، وهو امر لم يحققه اي لاعب اخر في البطولة الحالية.
- كان من المتوقع ان لا يشارك انطونيو كاسانو في النهائيات بعد خضوعه لعملية جراحية في قلبه في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لكنه تمكن من التعافي وتسجيل عودته الى الملاعب في نيسان الماضي.
- فاز كل من كاسانو (ضد ايرلندا) واندريا بيرلو (ضد كرواتيا وانكلترا) بجائزة افضل لاعب في المباراة.
- كان الهدف الذي سجله بيرلو امام كرواتيا في الجولة الثانية من دور المجموعات، الاول الذي يأتي من ركلة حرة في نهائيات كأس اوروبا منذ الهدف الذي سجله التشيكي ماريك هاينتس ضد المانيا في الدور الاول من نسخة عام 2004.
- سجل ايمانيويلي جاكيريني بدايته مع المنتخب في المباراة الاولى من البطولة الحالية امام اسبانيا، فيما كانت المباراة الاولى لاليساندرو ديامانتي بقميص "الازوري" ضد ايرلندا. اما فابيو بوريني فما زال بانتظار مشاركته الاولى مع المنتخب.
- ثمانية لاعبين من الذين تضمهم التشكيلة الحالية شاركوا سابقا في كأس اوروبا، وهم: "جانلويجي بوفون (2004 و2008) وكاسانو (2004 و2008)، وبيرلو (2004 و2008) وجورجيو كييليني (2008) واندريا بارزاغلي (2008) ودانييلي دي روسي (2008) وانطونيو دي ناتالي (2008) ومورغان دي سانكتيس (2008).
- حققت ايطاليا رقما قياسيا محليا في التصفيات المؤهلة للبطولة القارية بعدما جمعت 26 نقطة من 10 مباريات، وهو امر لم تحقق سابقا في تصفيات كأس اوروبا او كأس العالم.
- كانت ايطاليا صاحبة افضل دفاع في التصفيات بعدما اهتزت شباكها مرتين فقط.
- مع حسم الدقائق الست من المباراة مع ضيفتها صربيا قبل ان تتوقف بسبب اعمال الشغب، حافظت ايطاليا على نظافة شباكها ل625 دقيقة بين الهدف الذي تلقته في الجولة الاولى امام استونيا (2-1) والهدف الذي تلقته بعد 13 شهرا امام صربيا (1-1).
- شارك كييليني في جميع دقائق المباريات العشر في التصفيات، كما حال كاسانو الذي كان افضل مسجل لمنتخب بلاده برصيد 6 اهداف.
- ستة من لاعبي النهائيات لم يشاركوا في التصفيات، وهم: انجيلو اوغبونا واينياسيو اباتي وجاكيريني ودي ناتالي وبوريني وديامانتي.
- المنتخب الايطالي يضم سبعة لاعبين من يوفنتوس الذي توج بلقب الدوري المحلي للمرة الاولى منذ 2003 وذلك دون ان يتلقى اي هزيمة.
- سجل ماريو بالوتيلي 13 هدفا في 23 مشاركة مع مانشستر سيتي الانكليزي الموسم المنصرم وطرد مرتين خلال حملة ال"سيتيسينز" الى لقبهم الاول منذ 44 عاما.
- سجل دي ناتالي 23 هدفا لفريقه اودينيزي في الدوري المحلي وانهى الموسم في المركز الثالث على لائحة الهدافين. سجل دي ناتالي 20 هدفا او اكثر للموسم الثالث على التوالي، علما بان لم يتمكن من تسجيل اكثر من 17 هدفا في الموسم الواحد قبل ان يصبح في الثلاثين من عمره.
- لم يذق بيرلو طعم الهزيمة في الدوري الايطالي منذ 18 كانون الاول/ديسمبر 2010 حين كان في صفوف ميلان.

انشر عبر