شريط الأخبار

التفكجي: الاحتلال يغسل أدمغة سياح القدس

11:15 - 27 تشرين أول / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد مدير دائرة الخرائط ونظم المعلومات بجمعية الدراسات العربية خليل التفكجي أن الاحتلال الصهيوني يهدف من وراء تدمير الاثار الاسلامية في مدينة القدس المحتلة الى طمس الهوية العربية.

وقال التفكجي – في تصريح لفضائية القدس مساء الاربعاء: "إن الاحتلال يُجري غسيل أدمغة للسياح الذين يأتون لمدينة القدس المحتلة, من خلال طمس تاريخ المدينة وتغيير معالمها".

 وأوضح أن الاحتلال يصعد من اجراءاته في المسجد الاقصى, والمقدسات الاسلامية لتهجير المقدسيين وتفريع المدينة من سكانها.

وأضاف "أن الاحتلال يسعى  من خلال تدميره للآثار الاسلامية الى اثبات وجودها, مما يشكل خطراً كبيراً على القضية الفلسطينية".

 وصادق الاحتلال في الأيام الأخيرة على ميزانية قدرها أربعة ملايين شيقل لإقامة مركز تهويدي تحت اسم "متحف ضوئي سمعي" في جوف الأرض في مدخل حي وادي حلوة ببلدة سلوان.

 وأشار التفكجي الى أن الاحتلال صادق على مشروع قانون يهدف للسيطرة على جبل الزيتون، من خلال قانون وصاية على "المقبرة اليهودية" في الجبل، التي تقوم قوات الاحتلال بزرع قبور وهمية فيها خلال الفترة الماضية لتهويدها.

انشر عبر