شريط الأخبار

صبري يكشف عن خطط صهيونية لتدمير مواقع مقدسية

03:59 - 27 حزيران / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس خطيب المسجد الاقصى المبارك الدكتور عكرمة صبري عن مخطط صهيوني يهدف لتدمير أماكن مختلفة في مدينة القدس لا تقتصر فقط على المقدسات.

وأشار في تصريح صحفي اليوم إلى “أن هذ المخطط يشارك بها المستوطنون، حيث بدأوا بإحراق المحلات والاماكن الموجودة في باب العامود والمجاورة للأقصى”.

وأعلن الدكتور صبري عن خطة حماية الاقصى سيتم اتباعها خلال المرحلة الحالية تكمن في التواجد المكثف بالمسجد وساحاته وعدم تركها فارغة بالمطلق فهي الوسيلة الوحيدة الان لحمايته.

وبين صبري أن القائمين على القدس والمسجد الاقصى معنيون الآن بوضع خطة يمكن تطبيقها على أرض الواقع، لحماية المسجد الاقصى من أي اعتداءات صهيونية سواء كان من قوات الاحتلال أو من المستوطنين، لافتًا النظر إلى أن عددا من الصهاينة أقدموا على حرق ثلاث دكاكين قبل ايام في منطقة باب العامود، مؤكدًا في الوقت ذاته أن هذا مخطط صهيوني يشير الى إصرار الكيان على تدمير المدينة المقدسة”، وقال انهم يفسدون في الارض، ويعتدون على الممتلكات الى جانب الاعتداء على المساجد والمقدسات.

وشدد صبري على "ان الأصل في تجاوز هذه الخطط الصهيونية هو التواجد المكثف من المصلين في المسجد الاقصى، حيث ان هذا الحشد الدائم هو صمام الامان لحماية المسجد الاقصى وقبة الصخرة".

وأكد “ان شيوخ الاقصى والقائمين عليه يسعون جاهدين دوما لحشد اكبر عدد من المصلين بالمسجد وذلك لمعالجة الامور بالمواجهة على ارض الواقع اولا بأول وهذا الامر بدأنا بتنفيذه”.

ورفض صبري “مبدأ انتظار أي جهة أن تقدم شيئا للأقصى لأن خطورة ما تقوم به دولة الاحتلال لا يحتمل الانتظار، او الاستنكار من جهة او اخرى، فالأمر بحاجة الى حلول واقعية وعملية، وهذا لن يكون الا بحماية القدس على أرض الواقع والمواجهة، وأي انتظار أو تأخير سيؤدي حتما الى ضياع القدس”.

انشر عبر