شريط الأخبار

خلال مؤتمر صحفي بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب

أبو السبح:"إسرائيل" شرعنت التعذيب لنفسها وهي تمارس ذلك ضد الأسرى

01:46 - 27 تموز / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

عقدت وزارة شئون الأسري والمحررين بحكومة غزة اليوم الثلاثاء مؤتمر صحفي داخل مقر الوزارة بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب ، والذي يصادف ال26 يونيه من كل عام ، حيث ناقش المؤتمر أخر الإنتهاكات الإسرائيلية بحق أسرانا البواسل بعد معركة الكرامة والتي خاض بها أسرانا البواسل إضرابا مفتوحا عن الطعام .

حيث حضر المؤتمر العديد من المؤسسات الحقوقية والإعلامية بحضور وزير شئون الأسري والمحررين الدكتور عطالله أبو السبح .

وأكد د./ أبو السبح في كلمة له علي اهمية هذا اليوم بالنسبة لشعبنا الفلسطيني ، الذي نسلط فيه الضوء على الممارسات والاعتداءات الإسرائيلية بحق ابنائنا الأسري داخل السجون ، حيث أشاد بمجهود المؤسسات الحقوقية والإعلامية ودورها في تفعيل قضية الأسري ، والعمل الجاد على كشف جرائم الإحتلال التي ترتكب يوميا بحق الأسرى الفلسطينيين داخل السجون .

وأضاف د./ أبو السبح قائلاً أن دولة الإحتلال من الدول التي لم توقع على الاتفاقيات والمواثيق الدولية ضد ممارسة التعذيب ،حيث ذهبت إلي شرعنت التعذيب لنفسها وهي تمارس سياسة التعذيب كل يوم ضد الفلسطينيين ، ولا تزال سلطات الإحتلال تحتفظ بأكثر من 4489 أسير فلسطيني من جميع الاعمار ومختلف الأجناس من اطفال وشيوخ ونساء، وجميعهم يتعرضون لأقسي أنواع التعذيب وإصدار الأحكام العالية والإعتقال الإداري غير المبرر والإعتداء عليهم بالكلاب البوليسية ، كما حصل مؤخراً مع الاسير عبدالله البرغوثي .

وقال د./ أبو السبح إن مثل هذه الممارسات دفعت الأسري لخوض الإضراب المفتوح عن الطعام ضد سياسة القمع الصهيونية داخل السجون ، حتي تمكنوا من انجاز اتفاق بين الحركة الاسيرة وإدارة السجون بوساطة مصرية ، ومع كل ذلك لم تفي سلطات الإحتلال بأي بند من بنود الإتفاق مما أدي إلي إتجاه بعض قيادات الأسري داخل السجون أمثال الأسير أكرم الريخاوي والأسير الصفدي  إلي العودة للإضراب مره ثانية عن الطعام حتي نيل حقوقهم ومطالبهم .

وأعتبر د./ أبو السبح أن تكرار هذه الإنتهاكات تعتبر جرائم حرب ضد الإنسانية وفقا للقوانين والمواثيق الدولية، ولذلك طالب المجتمع الدولي بكامل مؤسساته بالوقوف عند مسؤولياته إتجاه هذه الممارسات والضغط على إسرائيل بإحترام القوانين الدولية ، وإن بقاء اسرائيل تعبث فسادا بالأرض وتفعل ما تشاء ولا احد يحرك ساكناُ يعتبر وصمة عار على جبين المجتمع الدولي.

وأضاف قائلا نحن كشعب فلسطيني سوف نواجه كل هذه الممارسات والإعتداءات الإسرائيلية بحق أبنائنا الأسري بشتي الوسائل والطرق المتاحة لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني ، ونيل حرية أسرانا البواسل من داخل سجون الإحتلال الإسرائيلي .

ويذكر أن هذا اليوم العالمي لمناهضة التعذيب أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1997 بناءً علي توصية من المجلس الإقتصادي والإجتماعي بأن يكون يوم 26 يونيه من كل عام ، لمناقشة قضايا التعذيب والوصول إلي إتفاق لمناهضة ضحايا التعذيب والمعاملات الاإنسانية

انشر عبر