شريط الأخبار

حمدان: لقاءات بين حماس وفتح خلال أيام

08:42 - 27 حزيران / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أسامة حمدان :إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد عقد عدد من اللقاءات بين حركتي حماس وفتح لاستكمال جولات إتمام المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وأضاف حمدان في تصريحات خاصة لـ"صحيفة فلسطين المحلية": "الاتصالات لم تنقطع طوال الفترة الماضية والترتيب جارٍ لعقد لقاء بين رئيس السلطة محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في القاهرة".

وأشار إلى أن المصالحة الفلسطينية مرت بحالة تأثر كبير ناتجة عن التأثر بالضغوط الخارجية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي على رئيس السلطة وحركة فتح.

وأضاف:" نتمنى أن يكون التطور الحاصل في الجانب المصري ذا أثر إيجابي على المصالحة وأن تعمل مصر على تذليل ومنع الضغوط الخارجية لإنهاء الملفات العالقة بين كلتا الحركتين".

وحول الملفات التي من المفترض أن تبحثها هذه اللقاءات أوضح حمدان أنه سيجري التوافق على القائمة النهائية لأسماء وزراء الحكومة الانتقالية برئاسة عباس كما ستبحث وقف الحملات الأمنية والاعتقال السياسي في الضفة الغربية.

واستهجن حمدان عودة السلطة الفلسطينية التعويل على خيار المفاوضات و"التسوية" مع الاحتلال الإسرائيلي على حساب ملف المصالحة الفلسطينية، متابعاً: "اعتماد عباس على المفاوضات يقود إلى تدمير ونسف ملف المصالحة بشكل كامل".

 

وحول الاتهامات التي وجهها مسئول ملف المصالحة في حركة فتح لحركة حماس بأنها تريد تعطيل إجراء الانتخابات وتفصل بين ملف تشكيل الحكومة والانتخابات قال: "حماس لم تطلب تأجيل الانتخابات والنص واضح في اتفاق القاهرة أن تجرى الانتخابات بعد عام واحد على تشكيل الحكومة".

وتابع عضو المكتب السياسي بالقول: "المطلوب تشكيل الحكومة بشكل عاجل كي تعمل على تهيئة الأجواء بشكل حقيقي لإجراء انتخابات شاملة في الأراضي الفلسطينية وبعد ذلك يجري التوافق بين الفصائل الفلسطينية على موعد رسمي تجرى فيه الانتخابات".

 

وأوضح حمدان أن اللقاء المقبل للإطار المؤقت للمجلس الوطني سيقر مشروع قانون إعادة تشكيل المجلس الوطني وكافة الأمور المترتبة عليه، معتبراً أن إجراء انتخابات للمجلس في الداخل والخارج هو بمثابة التجسيد الحقيقي للديمقراطية وسيعزز موقع القضية الفلسطينية.

 

انشر عبر