شريط الأخبار

روايات مأساوية لأسرى من قلب سجن إيشل الصهيوني

12:58 - 26 حزيران / يونيو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

روى أسرى قسم "ايشل" في سجن بئر السبع لمحامية نادي الأسير شيرين ناصر والتي قامت بزيارتهم تفاصيل الاعتداء عليهم من قبل السجانين الإسرائيليين.

وقال ممثل سجن "ايشل" الأسير عصام الفروخ من رام الله والمحكوم بالسجن المؤبد و10 أعوام  أنه بتاريخ  18/6 الساعة السادسة صباحا اقتحمت قوات السجن قسم الجنوب فيه وأثناء معارضة الأسرى  (للتفتيش العاري) وقعت مشادات ومناوشات بين الأسرى و بين وحدات التفتيش وتم الاعتداء بالضرب على سبعة أسرى من قسم (11).

وعلى إثر العملية تم تفريغ القسم من (140) أسيرا وإخراجهم للساحات و تقييد أيديهم للخلف بشكل مذل وتفتيشهم تفتيش عاري بالقوة. وردا على ذلك قام الأسرى بإرجاع الطعام لمدة 3 أيام متتالية ومن ثم تم إعادة الأسرى إلى القسم.

وأوضح الأسير عصام عارف من طولكرم والمحكوم بالسجن 8 سنوات  أن قوات "نحشون"قامت بإبقاء الأسرى في الساحة  منذ الصباح حتى ساعات الظهر 11 وتحت أشعة الشمس.

وحسب عارف، كان يمنع على كل أسير من الحركة أو التحدث، وتم سحب جميع الأدوات الكهربائية الموجودة في الغرف من مراوح وتلفزيونات وبلاطات وكذلك كل المأكولات والأطعمة الموجودة بالغرف ولم يتركوا أي شيء حتى الخبز تم سحبه.

وفرضت إدارة السجن عقوبات على الأسرى تمثلت بمنع الفورة لمدة أربعة أيام، و منعهم من زيارة الأهل وتم تحويل السجن إلى زنزانة بعد أن أفرغوا القسم من كل محتوياته وإغلاقه.

وعلى اثر ذلك، وبعد توجيه عدة رسائل لجهات مختلفة مسؤولة في مصلحة السجون تم عقد لقاء بين ممثل الأسرى ورئيس الاستخبارات ومدير السجن لوضع حد لسياسة  (التفتيش العاري) التي يرفضها الأسرى.

انشر عبر