شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً في الوسطى

10:56 - 26 تشرين أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح والتواصل الجماهيري التابعة لحركة الجهاد الإسلامي "إقليم الوسطى" صلح عشائري بين عائلتي الرملاوي وأبو يوسف إثر شجار عائلي نشب بين العائلتين بمنطقة النصيرات، وذلك بحضور عدد كبير من رجال الإصلاح.

وقد حث الشيخ "سليم حماد" الجميع على الالتزام بشرع الله، كما قدم الشكر للعائلتين على الحل والقبول بشرع الله، مثمناً جهود كل من ساهم في حل الخلافات الكبيرة التي وقعت منذ الحادث.

فيما تحدث الشيخ "أبو محمد الهنداوي" كلمة لجنة التواصل التي أكد خلالها على ضرورة أن تتكاتف العوائل الفلسطينية في مواجهة الخلافات التي تنشب بين أفرادها للحفاظ على المجتمع خالٍ من النزاعات التي تعمل على ثني إيلاء الاهتمامات اتجاه قضيتنا المركزية في مواجهة الاحتلال.

وشكر الشيخ الهنداوي، مسؤول لجنة الإصلاح بالوسطى، العائلتين على القبول بالحل الذي تم الوصول إليه، وأكد أن لجان الإصلاح تعمل بكل طاقتها لحل الخلافات بين الناس، مؤكداً على أن رئيس اللجنة العامة للإصلاح والتواصل الجماهيري، الشيخ "تحسين الوادية" (أبو وسيم) يتابع العمل اليومي لجميع اللجان ويحثهم على سرعة التعامل مع قضايا ومشاكل الناس، وتسهيل كل الظروف لحل القضايا بأسرع وقت ممكن، وذلك على أساس تطبيق شرع الله الحنيف.

بدوره, ألقى كلمة آل الرملاوي مختار العائلة الذي شكر فيها المساهمين في حل الإشكال، وثمن دور حركة الجهاد الإسلامي ولجنة الإصلاح التابعة لها على دورها في إصلاح ذات البين وسرعة التحرك لحل المنازعات بين الناس.

من جهته, تحدث مختار آل أبو يوسف كلمة العائلة ووجه شكره أيضاً للجنة إصلاح الجهاد الإسلامي ودورها الريادي في حل الكثير من المشاكل بين العائلات الفلسطينية، شاكراً الجهود التي بذلت وساهمت في حل القضية من قبل الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح.

ورعت لجنة الإصلاح في الوسطى مؤخراً، العديد من حل الخلافات بين عدد من العوائل.

وثمن الأستاذ "تحسين الوادية" (أبو وسيم) رئيس لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة في قطاع غزة، جهود جميع اللجان ورجال الإصلاح، وأشار إلى أن اللجنة على مستوى القطاع قامت منذ فترة بحل العشرات من النزاعات والخلافات العائلية المختلفة من بينها قضايا كبيرة كالقتل وغيرها من القضايا، مثمناً في الوقت ذاته دور الجهات الرسمية في التعاون مع اللجنة ورجال الإصلاح.

انشر عبر