شريط الأخبار

على الطريق الساحلي

شرطة مرور غزة تحظر سير الدراجات النارية في الإجازة الأسبوعية

09:22 - 26 تشرين أول / يونيو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

تُواصل الإدارة العامة للمرور في الشرطة الفلسطينية عملها من أجل الحدِّ من حوادث الطرق التي تزيد نسبتها في فصل الصيف خاصة على الطريق الساحلي لقطاع غزة.

وكانت شرطة المرور قد أعدَّت خطة لتنظيم الطريق الساحلي والحد من الحوادث فيه خلال عام 2012 الجاري.

وفي هذا السياق أكد المقدم علي النادي مدير عام الإدارة العامة للمرور أن الشرطة تُكثِّف من وجودها على طريق شارع الرشيد، والطريق الساحلي نظراً لوجود ازدحام كبير من المستجمين على الشواطئ.

وقال النادي في حديث لموقع الداخلية: "نتعاون مع الشرطة البحرية والعمليات المركزية وشرطة المحافظات والبلديات في حفظ الشواطئ من أي حادث مروري".

وأشار إلى أن التركيز الأكبر للأفراد يكون في يومي الخميس والجمعة، مبيناً أن شرطة المرور تقوم بحظر سير الدراجات النارية على الطريق الساحلي كله حتى يشعر المواطن بالأمان.

وأوضح أن وحدة الدراجات التابعة لشرطة المرور لها دور كبير في تأمين سير المواكب، إضافة إلى بعض المهام الأخرى.

وأضاف المقدم النادي "استطاعت هذه الوحدة الوصول إلى أي اختراقات مرورية وبسرعة خاصة أنها تتكون من فريق مبدع وعلى قدر كبير من الكفاءة".

ولفت إلى أن للمرور قوة شرطية مرورية يتوزع أفرادها في فترات الطوارئ والازدحام الشديد خاصة عند استقبال الوفود والمواكب، والشخصيات المهمة".

وأرجع أسباب جميع الحوادث التي تقع في قطاع غزة إلى سرعة السائقين، وعدم الانتباه من قبل المواطنين والسائقين على حد سواء.

في إطار متصل أكد المقدم النادي قيام معهد الإرشاد المروري التابع لشرطة المرور بحملات توعية في المدارس، والجامعات لتوعية الأفراد بأساليب تفادي الحوادث.

من جهة أخرى أكد  المهندس حسن عكاشة مدير عام الإدارة العامة للهندسة والسلامة المرورية في وزارة النقل والمواصلات أن لديهم خطة مشتركة مع شرطة المرور لمنع سير الدراجات النارية في شارع البحر لتوفير سبل الراحة والأمان للمصطافين على شواطئ البحر وتجنب أي ازدحام.

وأشار عكاشة في حديث لموقع "الداخلية" إلى التركيز على خمس دوريات من السلامة المرورية على شارع البحر من الظهر حتى منتصف الليل لمساعدة شرطة المرور في تخفيف الازدحام".

وعن العلاقة المتبادلة بين النقل والمواصلات وشرطة المرور، وصف عكاشة العمل بقوله "نحن كالجسد الواحد في تشريع وتطبيق الأنظمة والقوانين ونكمِّل بعضنا البعض ولنا مهام واحدة في تنظيم الحركة المرورية، والحد من حوادث المرور".

ونوَّه إلى أن الوزارة ستقوم بوضع جميع الإشارات المرورية المطلوبة على شارع البحر وفق أحدث الطرق والأساليب لتنظيم الحركة المرورية، كما ستقوم بوضع إشارات خاصة لأصحاب الدراجات النارية توضح لهم أوقات وساعات المنع.

وأضاف عكاشة :"نهدف إلى تقليص حوادث الطرق لتكون أقل من معدلها خلال السنوات الخمس الماضية"، داعياً السائقين وأصحاب الدراجات النارية إلى الالتزام بالقوانين والأنظمة والسرعة المسموح بها داخل المدن والتي لا تتجاوز 50 كم خاصة المناطق السكنية المزدحمة.

وطالب عكاشة المواطنين بالالتزام بقطع الطريق من الأماكن المخصصة لهم وعدم النزول بسرعة إلى الشارع لكي يتجنبوا الحوادث.

انشر عبر