شريط الأخبار

آباء جميع رؤساء مصر فقراء ينتمون للأرياف

03:40 - 25 تموز / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تنوعت الأعمال التي امتهنها مواطنون مصريون يجمعهم أن أبناءهم أصبحوا رؤساء للدولة العربية الأكبر، والمفارقة أنهم جميعاً بسطاء من ريف مصر الممتد من بني مر بالصعيد، حيث مسقط رأس جمال عبدالناصر، وحتى العدوة مسقط رأس محمد مرسي بالشرقية.
والد الرئيس محمد نجيب
بدأ والد الرئيس محمد نجيب حياته مزارعاً ثم التحق بالمدرسة الحربية، وعمل والد الرئيس جمال عبد الناصر، بمصلحة البريد، وعمل والد الرئيس محمد أنور السادات كاتباً بالمستشفى العسكري، فيما عمل والد الرئيس حسني مبارك، حاجباً بالمحكمة، فيما يعمل والد أول رئيس منتخب في مصر بعد ثورة 25 يناير فلاحاً.

ولد يوسف نجيب، والد الفريق محمد نجيب، قائد ثورة 23 يوليو وأول رئيس للجمهورية، في قرية النحارية مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، وبدأ حياته مزارعاً ثم التحق بالمدرسة الحربية وأظهر فيها تفوقاً ملحوظاً، جعله يشارك بعد تخرجه في حملات استرجاع السودان عام 1898.

تزوج يوسف والد محمد نجيب من سودانية وأنجب منها ابنه الأول عباس لكنها توفيت، فتزوج من ابنة الأميرا لاي محمد بك عثمان، ضابط مصري، في عام 1900 وقد أنجب منها ثلاثة أبناء هم: محمد وعلي ومحمود، وأنجب أيضاً 6 بنات.

كان يوسف نجيب يعمل بالكتيبة 17 مشاة بالجيش المصري، والتي التحق بها نجله محمد، ثم توفي وترك أسرة مكونة من 10 أفراد، وكان محمد نجيب وقتها في الثالثة عشرة من عمره.
عبد الناصر حسين والد الرئيس جمال
أما عبدالناصر حسين والد الرئيس جمال عبد الناصر، أول رئيس جمهورية مصري منتخب، بعد حكم الملك فاروق، فقد ولد في ١٨٨٨ بقرية بني مر في محافظة أسيوط، في أسرة متوسطة الحال من الفلاحين، ولكنه حصل على قدر من التعليم سمح له بأن يلتحق بوظيفة في مصلحة البريد بالإسكندرية، وكان مرتبه وقتها يكفي بصعوبة لسداد ضروريات الحياة المعيشية.

حفظ والد الرئيس جمال عبد الناصر القرآن، في كتاب القرية ثم سافر للإسكندرية مع خاله في ١٨ فبراير ١٩٠٤، والتحق بالمدرسة الابتدائية، وبعد وفاة والدته، التحق بالمدرسة الأمريكية التبشيرية بأسيوط، وكان يسافر يومياً من قرية بني مر إلى المدرسة، وأتقن اللغة الإنجليزية وساعده على ذلك مدرسة القسيس الأمريكي "Chaplain Blyth".

انتقل عبدالناصر حسين فب أول أكتوبر ١٩٠٧ لمدرسة الأقباط بأسيوط، وكان يعمل خلال فترة الإجازة الصيفية حتى يستطيع أن يوفر نفقاته خلال الدراسة، وحصل في عام ١٩٠٨ على الشهادة الابتدائية، ثم سافر للإسكندرية والتحق بمصلحة البريد.

تزوج عبد الناصر حسين في الإسكندرية من فهيمة حماد وأنجب ابنه الأول جمال في ١٥ يناير ١٩١٨، والذي انتخب رئيساً للجمهورية في ٢٤ يونيو ١٩٥٦ بالاستفتاء الشعبي وفقاً لدستور ١٦ يناير ١٩٥٦ أول دستور للثورة.
أنور محمد السادات
أنور محمد السادات، والد الرئيس محمد أنور السادات، ثالث رئيس لمصر، ولد بقرية ميت أبو الكوم، إحدى قرى مركز تلا التابع لمحافظة المنوفية.

كان والد الرئيس السادات يعمل كاتباً بالمستشفى العسكري بالسودان، ولكنه عاد للقاهرة عام ١٩٢٥ بسبب مقتل السير "لي ستاك"، قائد الجيش الإنجليزي في السودان، وحينها أجبرت بريطانيا مصر على عودة جيشها من السودان.
والد مبارك حاجب محكمة

والد محمد حسني مبارك

أما السيد مبارك والد الرئيس محمد حسني مبارك، رابع رؤساء مصر، الذي أطاحت بحكمه ثورة 25 يناير 2011 وتنحى في 11 فبراير من العام نفسه، فقد عمل موظفاً في محكمة طنطا "حاجب" قبل إنشاء محكمة شبين الكوم، براتب شهري يقل عن 5 جنيهات، وتوفي في العام نفسه، الذي أحيل فيه للمعاش عام 1960.

ولد السيد مبارك في قرية كفر المصيلحة بمحافظة المنوفية، وتعود أصول عائلته إلى سيدى مبارك صاحب الضريح المشهور بزاوية البحر في محافظة البحيرة، الذي يؤمه الكثير من الناس للتبرك به.
والد أول رئيس بعد ثورة 25 يناير
أما محمد مرسي عيسى العياط، والد أول رئيس منتخب بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس السابق ونظامه والرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية، فقد ولد بقرية العدوة في محافظة الشرقية، وعمل مزارعاً تزوج من ربة منزل وكون أسرة بسيطة تتكون من 6 أفراد، ومحمد مرسي هو أكبرهم.

انشر عبر