شريط الأخبار

مركز للأسرى يُحمل الاحتلال المسئولية عن حياة الأسيرات لاحتجازهن بجانب الجنائيات

11:40 - 25 تشرين أول / يونيو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

حمَّل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرات الفلسطينيات المتواجدات في سجن هشارون ، والمحتجزات بجانب الأسيرات الجنائيات اليهود ، بعد تعرض أحداهن للضرب ومحاولة الخنق من قبل إحدى الجنائيات .

وأوضح المدير الاعلامى للمركز رياض الأشقر في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بان الأسيرة آلاء عيسى الجعبة (17 عاما) من مدنية الخليل، تعرضت للضرب ومحاولة خنق شديدة وحقيقية من قبل معتقلة جنائية إسرائيلية في سجن هشارون ، ولولا تدخل الشرطة لكانت قد تعرضت للموت المحتوم .

وكشف الأشقر بان مركز أسرى فلسطين قد حذر سابقاً من تعرض الأسيرات للخطر بعد نقلهن في أواخر مارس الماضي من قسم 2 إلى قسم الأسيرات الجنائيات ، بحيث لا يفصل بينهم سوى باب واحد ، وان من يريد الوصول لغرف المعتقلات الجنائيات يمر بالقرب من زنازين الأسيرات الأمنيات وهكذا تمر المعتقلات الجنائيات والسجانون بالقرب منهن ليل نهار، وعندما تمر معتقلة جنائية بالقرب من زنازينهن تشتمهن ، وتصرخ عليهن بكلمات بذيئة، وخصوصا شتم الدين ، مما يجعل الأسيرات متوترات وخائفات طوال الوقت، وحياتهن معرضة للخطر الدائم ، وقد طالبت الأسيرات مراراً بان يتم نقلهن إلى قسم بعيد عن الجنائيات، او نقل الجنائيات من قسمهن، إلا أن إدارة مصلحة السجون رفضت طلبهن .

بين الأشقر بان الاحتلال لا يزال مستمراً في اعتقال النساء والفتيات الفلسطينيات من كافة مناطق الضفة الغربية المحتلة والقدس ، بحيث ارتفع عدد الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال ،في الآونة الأخيرة إلى 8 أسيرات، بينهن أسيرتان فقط معتقلات قبل تنفيذ صفقة وفاء الأحرار ، والستة الأخريات اعتقلن بعد تنفيذ الدفعة الأولى من الصفقة، وقد حكم الاحتلال مؤخراً على الأسيرة إسلام حسن البشيتى 21 عام، من الخليل، بالسجن الفعلي لمدة 4 شهور ، وغرامة مالية 7 ألاف شيكل ، وهى معتقلة منذ 18/4/2012 .

وأشار المركز إلى ان من بين الأسيرات 3 أسيرات مريضات يحتجن الى العلاج وهن "الأسيرة "لينا الجربونى" عميدة الأسيرات ، والأسيرة "سلوى حسان "والأسيرة ورود قاسم ، ورغم مرضهن إلا أن الإدارة لا تقدم لهن علاج مناسب ، مما يفاقم من معانتهن بشكل دائم .

وطالب المركز بضرورة تسليط الضوء أكثر على معاناة الأسيرات ، وإظهار جرائم الاحتلال بحقهن ، والعمل الجاد من اجل إطلاق سراحهن من سجون الاحتلال، وخاصة ان معظمهم موقوفات دون تهمة .

انشر عبر