شريط الأخبار

سجينة جنائية تحاول خنق أسيرة فلسطينية بسجن هشارون

01:09 - 24 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان، أن سجينة جنائية إسرائيلية في سجن "هشارون" هاجمت الأسيرة الاء عيسى الجعبة (18 عاما) ، واعتدت عليها بالضرب، ثم حاولت خنقها.

وأوضح الباحث في مؤسسة التضامن احمد البيتاوي، أن سجينة الجنائية هاجمت الأسيرة الجعبة من مدينة الخليل، وأطبقت على رقبتها، وحاولت خنقها، ولم تستطع الإفلات منها إلا عندما صرخت وتدخلت قوة من جنود "النحشون" وسيطرت على السجينة الجنائية.

ولفت البيتاوي إلى إدارة سجن "هشارون" ادعت أن السجينة الجنائية مريضة نفسيا، وسيتم نقلها خلال الأيام المقبلة إلى مستشفى خاص بالأمراض العقلية.

وأشار إلى أن الغرض من وضع هذه السجينة الجنائية المريضة نفسيا في نفس القسم الذي تتواجد فيه الأسيرات الفلسطينيات الأمنيات، هو تخويفهن وإرهابهن والتنغيص عليهن.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الأسيرة الجعبة بتاريخ 7/12/2011 بحجة أنها حاولت طعن جندي إسرائيلي على احد الحواجز القريبة من محافظة الخليل، وهي لا تزال موقوفة ومن المفترض أن تُعرض على المحكمة القادمة بتاريخ 11/7/2012.

وفي السياق ذاته، ذكر البيتاوي أن عميدة الأسيرات الفلسطينيات لينا الجربوني من المقرر أن تُجرى لها عملية لإزالة المرارة بداية شهر تموز المقبل، في مستشفى مئير الإسرائيلي في كفار سابا.

وكانت الجربوني المعتقلة منذ 18/4/2002 وتقضي حكما بالسجن لمدة 17 عاما، قد عانت طوال الأشهر الماضية من التهابات حادة في المرارة، سببت لها أوجاعا شديدة ونقصا في الوزن.

ومن المقرر أن تُعرض الأسيرة ورود ماهر قاسم من منطقة الطيرة في الداخل الفلسطيني الاثنين 25/6/2012 على محكمة الـ (شليش) الإسرائيلية، للنظر في طلب الإفراج عنها بعد أن أنهت أكثر من ثلثي مدة اعتقالها.

انشر عبر