شريط الأخبار

ضمن حملتها المتواصلة لتخفيف الأحمال وإزالة الأخطار

شركة الكهرباء تكثف العمل لضبط الخطوط غير الشرعية

04:20 - 23 تشرين أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

بعد انقضاء المهلة التي حددتها شركة توزيع الكهرباء في الخامس عشر من أبريل للعام2012 موالتي أعلنت عنها عبر وسائل الإعلام المختلفة لمدة ثمانية أيام متواصلة لحث المواطنين المخالفين بضرورة إزالة التعديات علي شبكة الكهرباء العامة من خطوط غير شرعية وما بات يطلق عليه خطوط (قلابة)، أعطت الشركة الضوء الأخضر لأقسام التفتيش بكافة مقرات الشركة في قطاع غزة للشروع بحملة إزالة التعديات وضبط خطوط الكهرباء المسروقة والقلابة، ويشارك في الحملة العديد من الطواقم الفنية المؤهلة والمدربة مدعومين بالتجهيزات والأدوات المناسبة لمساعدتهم على إنجاز مهامهم في الوقت المحدد.

وفي هذا الصدد تحدث مدير عام الشركة م. ماهر عايش وأكد بأن الشركة جردت العديد من الحملات السابقة لإزالة التعديات على الشبكة، ولكن تلك الحملة المتواصلة منذ الرابع والعشرين من أبريل المنصرم تتميز عن سابقاتها بالاستمرارية والشمول ، حيث أن الشركة باتت تدرك بأن من أهم مسببات الأزمة الكهربائية وما يجري من تشويشات وعدم انتظام في التيار الكهربائي هي التعديات على شبكة الكهرباء العامة من سرقات عبر خطوط غير شرعية تؤدي إلي زيادة في العبء ينعكس علي أداء تلك الشبكات بالضعف والتلف ويمتد تأثيره ليشمل جدول التوزيع، وهو الأمر الذي يضع العراقيل أمام جهود الشركة الهادفة لتحقيق عدالة التوزيع .

وأشار م. عايش إلي أن الشركة وعبر مختلف القنوات كانت على الدوام تحذر المواطنين من العبث بشبكة الكهرباء العامة وتحثهم على الإبلاغ عن التجاوزات والتعديات حفاظاً على سلامتهم أولاً ، وسلامة الفنيين العاملين على الشبكة ثانياً ، وكذلك بهدف المحافظة على الشبكة العامة التي تعتبر من أهم المكتسبات الوطنية خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة والتهديدات المستمرة من قبل آلة الحرب الإسرائيلية التي عاثت فساداً ودماراً في شبكة الكهرباء العامة . وأكد م . عايش بأن إدارة الشركة على تواصل دائم مع كافة المقرات في قطاع غزة لتنسيق الجهود في هذا المضمار ، وقد تم تحقيق العديد من الإنجازات وضبط مخالفات وتجاوزات كبيرة على الشبكة.

من جانبه أكد مدير مقر غزة م . عبد العزيز الأسطل بان الشركة سخرت العديد من الطاقات والإمكانيات في سبيل إنجاح تلك الحملة ومكافحة التعديات على الشبكة العامة، مؤكداً بأن مقر غزة يواجه تحديا كبيرا يتمثل في امتداد المساحة الجغرافية للمدينة والكثافة السكانية اللتان تشكلان عائقا كبيراً أمام الفرق الفنية التي لم تدخر جهدا في إزالة تلك التعديات والتجاوزات من قبل بعض المواطنين غير المسئولين.

وحذر م . الأسطل من خطورة تلك الخطوط المخالفة وما تشكله من أثر بالغ على انتظام برنامج التوزيع وتوازن الأحمال على الخطوط الرئيسية ، مشيراً إلي أن استخدامها يعتبر مخالفة قانونية صريحة ستعرض مرتكبيها لإجراءات قانونية صارمة، وقال بأنه اصدر توجيهاته لكافة الأقسام في المقر بضرورة تعزيز التعاون والتنسيق من أجل إنجاح تلك الحملة ، والإبلاغ عن أي معيقات أو عقبات تعيق العمل وتؤخره، بهدف الإسراع بتجاوزها وتذليلها.

ونوه مدير المقر إلي وجود ما يشبه غرفة عمليات وتحكم لتنسيق تلك الجهود والمحافظة على مستوي عال من السيطرة وصولاً لتحقيق أهداف الحملة المرجوة، موجهاً شكره لإدارة الشركة لما تقدمه من دعم ومساندة في هذا المجال.

وفي نفس السياق تحدث مسئول قسم التفتيش بمقر غزة أ. محمد الشيخ سلامة عن أهمية وضرورة تلك الحملة خاصة في ظل تلك الظروف التي يعيشها قطاع غزة ، ونوه إلي أن توقيت تلك الحملة جاء مناسباً ، وكان من أهم أهدافها هو إزالة المخالفات والتجاوزات التي تهدد شبكة الكهرباء العامة وحياة الفنيين العاملين عليها ، وكذلك المواطنين، بالإضافة إلي تخفيف الأحمال والحفاظ على المحولات وإزالة الأخطار المختلفة.

وأكد أ. سلامة إلى أن قسم التفتيش بمقر غزة وبتوجيهات ودعم من الإدارة حقق إنجازا كبيرا علي هذا المستوي تمثل في تنظيف عدد ( 95 ) محولاً في مدينة غزة لغاية هذه اللحظة من أصل (436) محول تخدم المدينة ، وذلك على الرغم من وجود فرقتين من التفتيش فقط وفرقة من الكفاءة الفنية التابعة إداريا للصيانة تعمل على فترتين صباحية ومسائية ، وهذا يعتبر إنجازا كبيرا إذا ما قورن بعدد العاملين في تلك الفرق وهو صغير نسبياً ، وكذلك بالفترة الزمنية القصيرة التي حقق فيها هذا الإنجاز ، بالإضافة إلى الظروف الصعبة والضغط النفسي والجسدي التي تعمل فيها تلك الفرق ، حيث تضطر للعمل في مناطق سكانية كثيفة وتتعرض لبعض المضايقات من المخالفين قد تصل لدرجة التعدي الجسدي والنفسي علي الفنيين العاملين في تلك الفرق.

وأشار إلى أن هناك تعليمات واضحة بضرورة استمرارية تلك الحملة حتي القضاء تماماً علي كافة التجاوزات والمخالفات من خطوط سرقة وخطوط قلابة غير قانونية ، وقال بأن الفرق العاملة في تلك الحملة تتميز بالكفاءة الفنية الكبيرة وبدرجة عالية من المسئولية ولديها قدر كبير من العزيمة والإرادة لمواصلة العمل وتحقيق انجاز كبير في هذا المجال.

ودعا أ. سلامة المواطنين إلي عدم التعدي على شبكة الكهرباء العامة وكذلك الإبلاغ عن أي تجاوزات أو مخالفات يقوم بها البعض وذلك لخطورة الأمر واحتمال تعرض حياتهم للخطر .

انشر عبر