شريط الأخبار

التعاون الإسلامي: غزة تواجه أزمة حقيقية في معالجة الصحة الوقائية

10:57 - 23 حزيران / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أصدرت منظمة التعاون الإسلامي في قطاع غزة تقريرها الشهري والذي يرصد الوضع الإنساني في القطاع عن شهر مايو لهذا العام.

وحسب التقرير، فإن نقصاً حاداً في المياه الصالحة للشرب يواجهه القطاع بسبب اعتماده بالدرجة الأولى على المياه الجوفية، والتي تواجه أزمات عدة أهمها تلوث المياه وملوحتها  واعتمادها على المنسوب القليل من مياه الأمطار، حيث ذكر التقرير أن 95% من المياه غير صالحة للشرب ومانسبته 80% يتعدى الحاجز الدولي المسموح به من حيث الملوحة.

ودعت منظمة التعاون الإسلامي من خلال  التقرير الجهات المانحة والمؤسسات الحقوقية والبيئية إلى رفد القطاع بمشاريع تحلية المياه، تحديث وتطوير شبكات الصرف الصحي ودعم مشاريع إعادة تدوير النفايات الصلبة وإنشاء محطات فرز وترحيل النفايات.

من جانب آخر، ذكر التقرير، ارتقاء 6 شهداء خلال الشهر المنصرم و خمسون جريحاً، عشرة منهم جراء تعرضهم لإطلاق نار من العدو الصهيوني وقصف مدفعي على الأراضي الفلسطينية.

كما رصد التقرير وصول 12 وفداً إنسانياً إلى قطاع غزة، أبرزه وفد مؤتمر دعم القطاع الصحي في غزة والذي عمد إلى بحث آليات تطبيق مخرجات مؤتمر المانحين لدعم القطاع الصحي بغزة والذي عُقد في القاهرة نهاية أبريل الماضي ورصد 65 مليون دولار كمنح للقطاع الصحي بغزة.

في سياق آخر شغلت أزمة انقطاع الكهرباء بصورة مستمرة جزء من التقرير الصادر بسبب خطر توقف محطة توليد الكهرباء عن العمل نتيجة تزايد الاستهلاك خلال الصيف وقلة وقود التشغيل.

وعلى صعيد المشاريع المنفذة فقد ذكر التقرير جهود المؤسسات الإنسانية العاملة في قطاع غزة وأهم المشاريع المنفذة خلال الشهر الماضي، وقد لوحظ أن المشاريع التي تهتم بالجانب الاقتصادي والتنموي تحتاج لمزيد من التدخل.

انشر عبر