شريط الأخبار

حفل زفاف جماعي لـ 50 جريحاً من أبطال الانتفاضة بغزة

01:31 - 22 تموز / يونيو 2012

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

غزة - فلسطين اليوم

على وقع أهازيج الفرح، والزغاريد، أقامت جمعية السلامة الخيرية، مساء الخميس (21-6) حفل الزفاف الجماعي الثاني للجرحى في قطاع غزة، بعنوان "انتصار الإرادة" بمشاركة 50 جريحاً من أبطال الانتفاضة.

واعتبر رئيس الجمعية، محمد المقادمة تنظيم حفل "انتصار الإرادة" لزفاف 50 جريحًا "انتصارًا كبيرًا على آلة الحرب الإسرائيلية التي تقتل وتدمر في قطاع غزة، وتفرض حصارًا مشددًا عليه".

وأشار إلى الجمعية قررت تنظيم هذا الحفل سنويًا بعد تلقيها وعود وترحيب من جهات داعمة، مشيراً إلى أنه جرى تقديم مساعدات للعرسان الجرحى على صعيدين منها ما هو مادي للمساعدة في مهر العروس، وعيني كأطقم للنوم وبعض المستلزمات المنزلية.

وذكر أن الانتقاء كان وفق معايير أن يكون العريس صاحب إعاقة، ووضعه الاقتصادي سيئ، وغير قادر على الزواج.

وتخلل الاحتفال الذي حضره عدد من المسئولين واعضاء قافلة الوفاء 2 التضامنية فقرات نشيد وفقرات فنية، وعرض للكشافة وسط زغاريد من أمهات العرسان.

وجلس الجرحى على كراسيهم المتحركة على منصة الاحتفال وقد علقوا الكوفية على أكتافهم فيما كانت فرحتهم بادية وسط الدبكات الشعبية التي قدمتها فرق التراث الوطني.

وقال أحد العرسان وهو الجريح أسامة ريحان (24 عامًا) من سكان مخيم جباليا، إنه سعيد بمشاركته في هذا الحفل الذي يضعه على سكة الأمل بعد ثلاث سنوات من المعاناة التي عاشها وأصبح معها يعاني من إعاقة حركية.

وأضاف أن إقامة العرس الجماعي يمثل فرصة جيدة في تكوين حياة سعيدة، ووجود شريكة حياة له تساعده في أمور بيته اليومية، ولا تشعره بحاجته لأحد، إضافة إلى إطلاع المجتمع على معاناتهم.

وعبر عن شكر الجرحى لكافة الجهات التي ساهمت في دعم الحفل، داعياً إلى مزيد من الاهتمام بهذه الفئة سواء الجرحى أو المعاقين.

انشر عبر